شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

القبض على مدرس متهم بالسخرية من «بسنت خالد»

قبضت الشرطة على مدرس متهم بالتنمر على «بسنت خالد» ضحية الابتزاز الإلكتروني أمام زميلاتها مما دفعها للانتحار، حيث قال لها «بقيتي تريند رقم واحد أكتر من بتاع شيماء» ثم بعد ذلك عادت لمنزلها وتناولت الحبه القاتـ ـله وتوفيت حسب شهادة شقيقة الضحية

وكشفت شاهيناز شقيقة ضحية الصور المفبركة تفاصيل انتحار الفتاة بسنت خالد قائلة ، : “والدها شاهد مقطع فيديو منشور ليها بين شباب القرية من غير وشها، ركبوا وشها على صورة أخرى ونسبوا الصورة والفيديو ليها، وقالت لأبوها الصور دى متفبركة وراح صلى الجمعة رجع لقيها أخدت حباية الغلة وتوفيت.

وأضافت أن شقيقتها دخلت تصلى فى أوضتها وخدت الحباية، لما المدرس فى درس خصوصى قالها قدام زميلتها انتى تريند رقم واحد أكتر من بتاع شيماء، وقالت لأختها فيه شابين يحاولوا يكلموها وهى رفضت وردوا عليها انتى بتتنكى علينا ليه هنجيب مناخيرك الأرض”.

وقررت نيابة كفرالزيات بمحافظة الغربية، برئاسة المستشار محمد الشرنوبي رئيس نيابة كفرالزيات، حبس “ابراهيم. ا” و “عبدالحميد. ش”، المتهمين في واقعة الفتاة بسنت خالد، 4أيام، والتي شغلت الرأي العام بعد فتح باب التحقيق بناء على اتهام والدها للمتهمين، وتم توجيه تهم الابتزاز وإساءة استخدام وسائل الاتصالات وإفشاء أسرار الحياة الخاصة من قبل جهات التحقيق، للمتهمين واعترافاتهم خلال التحقيق بكافة الملابسات حول الواقعة .

وكانت نيابة كفرالزيات بمحافظة الغربية تحت إشراف المستشار محمد الشرنوبي رئيس نيابة كفرالزيات قد قامت بالتحقيق مع المتهمين الرئيسيين في واقعة الفتاة بسنت، بعد تقدم والدها خالد شلبي ببلاغ يتهمهما بابتزاز ابنته وفبركة صور لها على غير الحقيقة ، وتقديمه لصور وخزينة ذاكرة بصور وفيديو قاما المتهمان بتداوله لابنته مما أثر على حالتها النفسية وجعلها تقدم على تناول حبة غلة سامة لانهاء حياتها بعد تعرضها لضغوط عصيبة عليها .

وأعلنت مديرية أمن الغربية بالتنسيق مع قطاع الأمن العام في القبض على شخصين متهمين في واقعة بسنت شلبي ضحية الصور المفبركة، والابتزاز الالكتروني عبر وسائل التواصل الاجتماعي فيس بوك ،بقرية كفر يعقوب التابعة لدائرة مركز كفرالزيات بمحافظة الغربية والتي هزت الرأي العام.

وشهدت قرية كفر يعقوب بدائرة مركز كفر الزيات بمحافظة الغربية مصرع فتاة ، في العقد الثاني إثر تناولها قرص كيماوي يستخدم لحفظ الغلال “حبة الغلة السامة”، وأكد والدها أنها كانت تعاني من حالة نفسية سيئة لقيام بعض الأشخاص بابتزازها والتنمر ضدها وتشويه سمعتها من خلال صور مفبركة ونشرها وتداول صورتها عبر أهالي القرية.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020