شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الصحة العالمية: أوميكرون يحصد الأرواح ولا بد من تلقي اللقاح

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن عدد الوفيات بسبب متحور أوميكرون مازالت كبيرة، مؤكدة أنه يواصل التسبب في موت الأشخاص خاصة الذين لم يتلقوا اللقاح.

وعقد المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس وخبراء صحة عالميين، الأربعاء، مؤتمر صحفيًا في مركز المنظمة بجنيف السويسرية.

وأشار إلى أن المنظمة تلقت الأسبوع الماضي 15 مليون إصابة جديدة، وأن هذا الرقم يعد الأعلى أسبوعيًا على المستوى العالمي.

ولفت إلى أنه على الرغم من أن أوميكرون يسبب أمراضًا أقل فتكا مقارنة بالدلتا، إلا أنه لا يزال خطيرًا، مضيفًا: “يبلغ عدد الوفيات الأسبوعي حوالي 50 ألفا وهذا عدد كبير، وتعلم التعايش مع الفيروس لا يعني تقبلنا لأرقام الوفيات هذه”.

وشدد أن 40 بالمائة من عدد سكان 90 دولة لم يتمكنوا من الحصول على التطعيم ضد كورونا، مؤكدًا أنه لا يمكن مكافحة الوباء بشكل فعال دون سد الفجوة في التطعيمات.

وتطرق غيبريسوس إلى الاشتباكات المتواصلة في منطقة تيغراي شمالي أثيوبيا، قائلًا: “وفقًا للأنباء التي تلقيناها من طبيب في المنطقة اليوم، لا يتمكن العاملون الصحيون من توفير الأدوية منذ يونيو من العام الماضي، ومنذ سبتمبر يستخدمون أدوية انتهت مدى صلاحيتها”.

ولفت إلى عدم التمكن من توفير الاحتياجات الحيوية مثل الغذاء والإمدادات الطبية والكهرباء في تيغراي التي تخضع للحصار منذ أكثر من عام.

وأردف: “بصفتنا منظمة الصحة العالمية، فإننا سعينا لإرسال أدوية لمنطقتي عفار وأمهارا وتيغراي، حيث سمح بوصولنا إلى عفار وأمهارا، ورفض في تيغراي، ويجب إنهاء هذا الوضع بسرعة”.

من جانبها، حذرت رئيسة فريق مكافحة كورونا في المنظمة ماريا فان كيرخوفا، من أن عدد الإصابات بأوميكرون ستزداد في الأسابيع المقبلة في حال السماح بانتشاره بالشكل الحالي.

وأكدت أن الفيروس يواصل الانتشار والتطور، وأن المتحور أوميكرون يستمر في إصابة الناس ويتسبب بموتهم رغم أنه أقل شدة من المتحور دلتا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020