شبكة رصد الإخبارية

الإفراج عن ضابط سابق ونجل برلماني قاتلي الطفل «يوسف» بالرصاص

أعلنت الناشطة السياسية «مروة قناوي»، والدة الطفل «يوسف سامح العربي»، حصول المتهمين بقتل ابنها بالرصاص -ضابط مفصول ونجل برلماني- على إفراج مشروط من الرئاسة، قبل 15 يومًا، وجارٍ تنفيذ إخلاء سبيلهما.
 
المتهمان بقتل الطفل يوسف، هما: طاهر محمد أمين أبو طالب، وخالد أحمد عبد التواب، وهما ضابط شرطة مفصول ونجل برلماني، كانا قد سلما نفسيهما إلى مديرية أمن الجيزة بعد 24 ساعة من تأييد الحكم بسجنهما 7 سنوات.
 
وكانت محكمة الجنايات، قد قضت في مايو 2018 بمعاقبة 3 متهمين، بالسجن 5 سنوات لحيازة السلاح، وسنتين للقتل الخطأ، لاتهامهم بقتل الطفل «يوسف» في ميدان الحصري بمدينة 6 أكتوبر، وبرأت المتهم الرابع.
 
ثم عاقبت محكمة جنايات القاهرة، في مايو 2019، المتهمين في قضية قتل الطفل «يوسف»، بالسجن 7 سنوات، في إعادة محاكمتهما على خلفية اتهامهما بقتل الطفل يوسف سامح العربي في ميدان الحصري بمدينة 6 أكتوبر.
 
وكان الطفل يوسف العربي (13 عامًا)، مع أصدقائه بمنطقة الحصري بمدينة 6 أكتوبر، في مايو 2017، فوجئوا بسقوطه على الأرض، وعند نقله على الفور إلى المستشفى اكتشف الأطباء وجود طلقة نارية في منطقة خطرة بالمخ استقرت في رأسه، ودخل في حالة غيبوبة كاملة، وتوفي بعد 12 يومًا.
 
وشككت «مروة قناوي»، مع عدد من المحامين الحقوقيين، في قانونية قرار الإفراج الشرطي عن المتهمين، حيث أكدت أنه بالبحث عن السند القانوني للإفراج عنهما، وجد أن الجهة المنوط بها صدور هذا القرار من عدمه هي لجنة خاصة بالإفراج الشرطي في إدارة مصلحة السجون، ثم يتم الموافقة عليه من قبل وزير الداخلية بصفته، ثم يصدق عليه من رئيس الجمهورية ومن ثم ينفذ.
 
وأعلنت قناوي، أنها بالتعاون مع عدد من المحامين، ستتخذ كافة الإجراءات القانونية لوقف هذا الإفراج “غير القانوني” على حد تعبيرها.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020