شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«حميدتي» يبدأ زيارة رسمية لإثيوبيا لبحث تعزيز العلاقات بين الخرطوم وأديس أبابا

بدأ نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، محمد حمدان دقلو «حميدتي»، السبت، زيارة رسمية للعاصمة الإثيوبية أديس ابابا، لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية.

ووفق بيان لمكتب «حميدتي»، «توجه نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو، إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في زيارة رسمية تستغرق يومين».

وأفاد البيان بأن «الزيارة تأتي لبحث العلاقات الثنائية بين الشقيقين، وسبل دعمها وتطويرها، بما يخدم مصالح البلدين في كافة المجالات».

وأوضح البيان أنه «من المقرر أن يجري «حميدتي» محادثات مع عدد من المسؤولين في إثيوبيا»، دون تفاصيل أكثر.

وزيارة «حميدتي» تعد الأولى لمسؤول سوداني بارز إلى أديس أبابا، عقب تصاعد التوترات بين البلدين على وقع إعلان الخرطوم في ديسمبر 2020، سيطرة الجيش السوداني على كامل أراضي بلاده في منطقة «الفشقة» الحدودية مع إثيوبيا.

في المقابل تتهم أديس أبابا جارتها الخرطوم بالسيطرة على أراضٍ إثيوبية، وهو ما ينفيه السودان مرارا.

وبخلاف الأزمة الحدودية، يتعثر ملف «سد النهضة» عن الوصول إلى اتفاق ثلاثي، إذ تتبادل مصر والسودان مع إثيوبيا اتهامات بالمسؤولية عن تعثر مفاوضات يرعاها الاتحاد الإفريقي، ضمن مسار تفاوضي بدأ قبل نحو 10 سنوات، بسبب خلافات حول ملء وتشغيل السد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020