شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

احتجاجات للأيجور بـ«واشنطن» ضد أولمبياد بكين 2022

نظمت جالية أتراك الأويغور في الولايات المتحدة، السبت، وقفة احتجاجية أمام البيت الأبيض بالعاصمة واشنطن، لمقاطعة أولمبياد بكين الشتوي 2022، احتجاجا على انتهاكات الصين بحقهم في إقليم تركستان الشرقية.

ورفع المحتجون لافتات طالبوا فيها بانسحاب الصين من إقليم تركستان الشرقية، ونادوا بالحرية للإقليم، ومقاطعة الأولمبياد، وفق مراسل الأناضول.

وانتقد المتظاهرون قنوات إعلامية كـ “إن بي سي” على تغطيتها فعاليات أولمبياد بكين الشتوي، داعين المحكمة الجنائية الدولية إلى التحقيق في الجرائم المرتكبة ضد شعب الأويغور في الصين.

والجمعة، انطلقت بالعاصمة الصينية فعاليات دورة الألعاب الشتوية 2022، في حفل افتتاح أقيم على استاد بكين الوطني المعروف أيضا بملعب “عش الطائر”.

ومنذ 1949، تسيطر بكين على إقليم “تركستان الشرقية”، وهو موطن الأتراك الأويغور المسلمين، وتطلق عليه اسم “شينجيانغ”، أي “الحدود الجديدة”.

وأدانت 43 دولة، عبر بيان مشترك في أكتوبر الماضي، انتهاكات الحكومة الصينية واسعة النطاق لحقوق الإنسان ضد أقلية أتراك الأويغور في “شينجيانغ”، فيما تنفي بكين ذلك.

وتفيد إحصاءات رسمية بوجود 30 مليون مسلم في الصين، منهم 23 مليونا من الأويغور، فيما تشير تقارير غير رسمية إلى أن عدد المسلمين يناهز 100 مليون من أصل نحو 1.4 مليار نسمة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020