شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

لأول مرة في تاريخها.. السنغال بطلا لأمم أفريقيا على حساب مصر

دخلت السنغال قائمة المتوجين ببطولة أمم أفريقيا لكرة القدم، الأحد، عقب فوزها بلقب نسخة “الكاميرون 2021” على نظيرتها مصر بركلات الجزاء الترجيحية (4-2) في نهائي انتهى وقته الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

بدأ منتخب السنغال اللقاء مهاجما وحاول اختراق الدفاع المصري باللعب على الأطراف مستغلا سرعة أجنحته، ساديو ماني واسماعيلا سار، والدعم الذي يقدمه خط الوسط بقيادة إدريسا غاي المحترف في صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي.

وأثمرت محاولات “أسود التيرانجا” عن ركلة جزاء احتسبها حكم اللقاء عند الدقيقة 5، بعد تدخل متهور من محمد عبد المنعم على سايمون سيز، نفذها ماني وتصدى لها محمد أبو جبل باقتدار بعد نصيحة من محمد صلاح الذي توجه إلى مواطنه وحدثه قبل تنفيذ زميله في ليفربول للمخالفة.

وواصل المنتخب السنغالي سيطرته على مجريات اللعب وسط تراجع كبير لمنتخب مصر الذي فضل التراجع والاعتماد كما جرت العادة في مباريات سابقة على المرتدات السريعة، التي كاد محمد صلاح أن يباغت من إحداها مرمى الخصم لولا تألق الحارس إدوارد مندي.

وعقب الاستراحة، نزل منتخب السنغال أرض ملعب “أوليمبي” ضاغطا، غير أن الحارس أبو جبل كان حاضرا بقوة ليبعد تسديدة خطرة من غاي، ويقف في وجه عرضية مميزة أرسلها ساليو سيسيه قبل أن تصل إلى المهاجم فامارا دييدهو.

أخطر الفرص المصرية جاءت في الدقيقة 75، حين أرسل أحمد فتوح عرضية مميزة إلى مروان حمدي الذي حولها برأسية ذكية باتجاه المرمى السنغالي لكن كرته جاورت القائم الأيسر للمرمى وأكملت طريقها لخارج الملعب.

ورغم عديد المحاولات من الطرفين، بقيت نتيجة المباراة سلبية إلى غاية إطلاق الحكم لصافرة النهاية، ليتم اللجوء إلى شوطين إضافيين، فعلا خلالها منتخب السنغال كل شيء للتهديف، لكنه اصطدم بحارس من قيمة أبو جبل الذي كان سببا رئيسيا للذهاب إلى ركلات الترجيح.

وحسم المنتخب السنغالي اللقب الأفريقي الأول له بفضل ركلات الترجيح، حيث سجل زملاء ماني 4 ركلات مقابل 2 لرفاق صلاح.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020