شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

طفل جديد يفقد حياته بالمغرب بعد وقوعه في بئر بعمق 50 مترا

لقي طفل (7 سنوات)، الإثنين، مصرعه غرقا في بئر بمحافظة الخميسات غربي المغرب، تزامنا مع تشييع جثمان الطفل ريان، وفق إعلام محلي.

و توفي، الطفل غرقا في بئر مياه بعمق 50 مترا، بقرية “السبت” ببلدية مقام الطلبة، بحسب مواقع إخبارية محلية، ضمنها موقع “العمق” المستقل.

ونقل الموقع عن مصدر محلي أن الطفل “سقط في البئر في غفلة من أسرته، التي اكتشفت أنه في قعر البئر بعد البحث عنه”.

وأضاف “جرى انتشال جثة الطفل.. ونقلت إلى المستشفى الإقليمي للخميسات قصد التشريح”.

وتزامن الحادث مع مراسيم جنازة الطفل “ريان أورام”، (5 سنوات)، الذي توفي إثر بقائه عالقا أكثر من 100 ساعة في بئر سقط فيه، وهو حدث اجتذب أنظار العالم خلال محاولة إنقاذه.

واستنفرت الآبار المهجورة وزارة الداخلية المغربية في مختلف مناطق المملكة، في سباق مع الزمن لردمها خوفا من تكرار “فاجعة ريان”.

ونقلت وسائل إعلام محلية أن “أعوان السلطة”، يجرون إحصاء جميع الآبار العادية والارتوازية، المهجورة، والتي تشكل خطرا على المواطنين خاصة في البوادي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020