شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بايدن: على الأميركيين مغادرة أوكرانيا فورا

حث الرئيس الأميركي جو بايدن جميع المواطنين الأميركيين في أوكرانيا على مغادرتها على الفور وحذر من أن الأمور يمكن أن تسوء بسرعة.
أما السفارة الأمريكية في أوكرانيا فقالت على تويتر “تحت ذريعة التدريبات العسكرية، تقيد روسيا السيادة البحرية لأوكرانيا، وتحد من حرية الملاحة في البحر الأسود وبحر آزوف، وتعيق الحركة البحرية الضرورية لاقتصاد أوكرانيا”.

وحسب الإذاعة البريطانية bbc جاءت تصريحات بايدن بعد أن دعا قادة إستونيا ولاتفيا وليتوانيا حلفاءهم في الناتو إلى تعزيز الدعم العسكري في أوروبا الشرقية.

وفي غضون ذلك، حذرت أوكرانيا من أن روسيا تعرقل وصولها إلى البحر، بينما تستعد موسكو لإجراء مناورات بحرية الأسبوع المقبل وسط تصاعد التوترات في المنطقة.

وقال وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا، إن بحر آزوف مغلق تماما أمام بلاده، وإن القوات الروسية قطعت تقريبا الطريق إلى البحر الأسود بالكامل.

ونفت روسيا مرارا وجود أي خطط لغزو أوكرانيا على الرغم من حشدها لأكثر من 100 ألف جندي على الحدود بين البلدين. وقد بدأت مناورات عسكرية ضخمة بالاشتراك مع جارتها بيلاروسيا.

وتعد بيلاروسيا حليفا مقربا لروسيا ولديها حدود طويلة مع أوكرانيا.

وقد وصفت فرنسا التدريبات – التي يعتقد أنها أكبر انتشار لروسيا في بيلاروسيا منذ الحرب الباردة – بأنها “بادرة عنيفة”. وتقول أوكرانيا إنها ترقى إلى مستوى “الضغط النفسي”.

وحذر رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، الخميس من أن أوروبا تواجه أكبر أزمة أمنية لها منذ عقود.

ومن المقرر أن تجرى التدريبات البحرية الروسية الأسبوع المقبل في كل من البحر الأسود وبحر آزوف. وقد أطلقت روسيا تحذيرات من أن السواحل ستشهد تدريبات على إطلاق الصواريخ والمدافع.

وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية إن “المنطقة الشاسعة، التي ستجرى فيها المناورات غير المسبوقة، تجعل الملاحة في كلا البحرين مستحيلة عمليا”.

وكانت التوترات بين روسيا وأوكرانيا قد تصاعدت فمنذ أن ضمت روسيا إليها شبه جزيرة القرم عام 2014.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020