شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شاهد.. إساءة إبراهيم عيسى لنساء الصعيد تثير الغضب

أثار الإعلامي إبراهيم عيسى جدلا واسعا بعد مزاعمه بأن نساء الصعيد والأرياف كن يرتدين الكات والمايوه قديما عكس الأزياء الحالية، مؤكدا أن ما حدث نتاج لتصاعد التيار الإسلامي منذ السبعينيات وحتى اليوم.

وتصدر هاشتاج #إبراهيم_عيسى مواقع التواصل الاجتماعي، في رد على تصريحاته من خلال تداول صور قديمة لنساء الصعيد تكذب مزاعمه حول أزيائهم.

وقال عيسى : “لو أنت حضرتك من مواليد الستينيات ومن مواليد من سنة 70 لحد 75 أنا أؤكدلك أن في صورة لجدتك بمايوه وصورة لوالدتك بالمايوه، إذا كنت فين بقى في المنيا في الصعيد في سوهاج في أسيوط”.

 

وأضاف: “أحب أقولك أنها لا كانت عاصية ولا كافرة ولا متبرجة وكل المصطلحات اللي غرسوها في ذهنك لحد دلوقتي عن المرأة اللي من ضمنها أمك”.

 

 

وفجرت تصريحات عيسى عاصفة من النقد تجاهه على مواقع التواصل، بعد تنديد نشطاء بما اعتبروه تزييفا للحقيقة.

وقال النائب مصطفى بكري، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب: “عندما يتقول هذا الإعلامي عن أمهاتنا وجداتنا في الصعيد وبحري ويقسم بأنهن كن يرتدين المايوهات، فأقول له كفاك كذبا وتقولا على عباد الله”.

وأضاف:” تتقول عليهن، أنت وغيرك، أرجوك وأنت من الأريا ف قل لنا رأيت من يخرجن بالمايوه طرفك أو في المكان الذي ولدت فيه؟ رحم الله أمهاتنا”.

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020