شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

في ظل تمهيد النظام لرفع سعره.. تعرف على تاريخ رغيف «عيش» المصريين

أعلنت الحكومة الأربعاء أنها بصدد رفع سعر الخبز المدعم من 5 قروش إلى سعر مجهول حتى اللحظة وأنها متوقفة فقط على دراسة كافة السيناريوهات الخاصة بالقرار المصيري الذي يمس أكثرر من 75 مليون مواطن
وفي ظل تمهيد النظام لرفع سعر رغيف الخبز، تارة بتصريحات السيسي، وتارة أخرى بتصريحات وزرائه ومسؤوليه..
تعرف على تاريخ رغيف الخبز المصري:

– ثبات التسعيرة

الحكومات حرصت على ثبات تسعيرة رغيف الخبز البلدي المدعم منذ عقود؛ لضمان وصوله بسعر مناسب لعموم المواطنين، حيث ظل بسعر 5 مليمات -نصف قرش- لسنوات طويلة، حتى جاء حكم العسكر

– العسكر وبداية الزيادات

زاد سعر الخبز لأول مرة منذ سنوات طويلة عام 1968، في ظل حكم «عبد الناصر»، من 5 مليمات إلى قرش واحد، وظل ذلك السعر ثابتا 16 عاما، بعد فشل محاولة زيادته عام 1977 في عهد «السادات»، وخروج الملايين في مظاهرات عُرفت بـ«انتفاضة الخبز»؛ دفعت الحكومة إلى التراجع

– زيادات مبارك

عام 1984 خلال حكم المخلوع «حسني مبارك»، زاد سعر الرغيف إلى قرشين، وظل السعر ثابتا لمدة 3 سنوات، حتى زاد سعره إلى 5 قروش عام 1988، وهو السعر السائد منذ ذلك الوقت حتى الآن لمدة 34 عاما

– امتصاص الغضب

رغم زيادة سعر الخبز 3 مرات خلال 60 عاما، فإنها لم تكن بشكل فجائي، ولكن بطريقة تهدف إلى امتصاص الغضب الجماهيري؛ ففي المرة الأولى عام 1968، أُبقي على رغيف بالسعر القديم لكنه أصغر في الوزن لفترة، حتى تم توحيد السعر بوزن أقل

– تقليل الوزن زيادة سعرية مستترة

لجأت الحكومات إلى وسيلة لرفع سعر الخبز بطريقة غير مباشرة، عن طريق خفض وزنه، حيث انخفض من 206 جرامات قبل 76 عاما إلى 90 جراما حاليا.
العام 🔴 وزن الرغيف بالجرام
✖️ 1945 ⬅️ 206
✖️ 1953 ⬅️ 187
✖️ 1965 ⬅️ 153
✖️ 1988 ⬅️ 130
✖️ 2014 ⬅️ 120
✖️ 2020 ⬅️ 90

– زيادة السيسي المرتقبة

يمكن حاليا توقع قرارات نظام السيسي، الذي يسعى إلى خفض قيمة دعم الغذاء؛ استجابة لمطلب صندوق النقد الدولي، ولتخفيف العبء على الموازنة المصابة بالعجز المزمن، من خلال إنتاج خبز أعلى وزنا بسعر أغلى لفترة قصيرة، بحيث يسود السعر المرتفع بعدها، ثم تقليل وزن الرغيف


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020