شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أوروبا تدعو بوتين لوقف الحرب فورا وسحب جيشها من أوكرانيا

دعا الاتحاد الأوروبي، الخميس، روسيا إلى “سحب جيشها” من جارتها أوكرانيا، وتوعد موسكو بـ”عقوبات قاسية”.

جاء ذلك في بيان صحفي مشترك لكل من رئيس المجلس الأوروبي، تشارلز ميشيل، ورئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين.

وفجر الخميس، أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عبر كلمة متلفزة، إطلاق عملية عسكرية في إقليم دونباس شرقي أوكرانيا، معتبرا أن “المواجهة بين روسيا والقوى القومية في أوكرانيا لا مفر منها”.

وقال الاتحاد الأوروبي، في بيان: “ندين بأشد العبارات العدوان العسكري الروسي غير المسبوق على أوكرانيا”.

وتابع أن “روسيا تنتهك بشكل صارخ القانون الدولي وتقوض الأمن والاستقرار في أوروبا والعالم. نأسف للخسائر في الأرواح والمعاناة البشرية”.

ودعا موسكو إلى “الوقف الفوري للأعمال العدائية، وسحب جيشها من أوكرانيا، والاحترام الكامل لوحدة أراضيها وسيادتها واستقلالها”.

وأكد الاتحاد الأوروبي أنه “يقف بحزم إلى جانب أوكرانيا وشعبها وهم يواجهون هذه الأزمة التي لا مثيل لها، وسيجتمع زعماء الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق اليوم لمناقشة الوضع”.

وأردف: “رئيس المجلس الأوروبي، وبشكل عاجل، عقد اجتماعا استثنائيا للمجلس لمناقشة الأزمة (…) وسيتبنى المجلس بسرعة، وبالتنسيق مع الشركاء، حزمة عقوبات أخرى قاسية بحق روسيا”.

والأزمة الأوكرانية الروسية احتدمت إثر إعلان بوتين، مساء الإثنين، اعتراف بلاده رسميا باستقلال منطقتي دونيتسك ولوغانسك عن أوكرانيا، واللتين كانتا خاضعتين لسيطرة الانفصاليين الموالين لموسكو، مما أثار رفضا دوليا واسعا وعقوبات فرضتها بعض الدول على موسكو.

وبدأت التوترات على الحدود الروسية الأوكرانية في ظل رفض روسيا توسع حلف شمال الأطلسي (الناتو) قرب حدودها عبر خطط لضم أوكرانيا إليه.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020