شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

لوائح الفيفا تحمى النادي المصرى من الشطب رغم مذبحة بورسعيد

لوائح الفيفا تحمى النادي المصرى من الشطب رغم مذبحة بورسعيد
استبعد محمد عبيد، الخبير بلوائح الفيفا، توقيع عقوبة الشطب على النادى المصرى بعد مذبحة بورسعيد التى راح على أثرها أكثر من 73...

استبعد محمد عبيد، الخبير بلوائح الفيفا، توقيع عقوبة الشطب على النادى المصرى بعد مذبحة بورسعيد التى راح على أثرها أكثر من 73 قتيلا ومئات المصابين. كانت العديد من التكهنات قد أٌثيرت حول العقوبة المٌنتظره على المصرى، وتعالت بعض الأصوات فى الفترة الماضية للمطالبة بشطب النادى بسبب بشاعة الجريمة التى ارتُكبت على أرضه، لكن لوائح "الفيفا" لا تُقر مثل هذه العقوبة. وفى نفى السياق، توقع عبيد، أن العقوبة المنتظره على المصرى، هى الحرمان من اللعب لنهاية الموسم داخل بورسعيد فى حال استكمال الدورى، وتوقيع غرامة مالية ربما يصل قدرها إلى 300 ألف جنيه، وأضاف الخبير بلوائح الفيفا، أنه فى حال انسحاب المصرى من المسابقة، يٌستكمل الموسم دون أى أزمة، لكن فى هذه الحالة يهبط المصرى إلى دورى الدرجة الثانية مباشرة. وحول نتائج الفريق التى حققها من فوزٍ أو هزيمةٍ أو تعادل، قال عبيد إن نقاط الفريق البورسعيدى سوف توزع على باقٍ فرق الدورى العام بالتساوى بمقدار ست نقاط لكل فريق إذ كان قابله المصرى أو لم يكن قد واجهه، وحتى الفرق الذى استطاع المصرى الفوز عليها ستأخذ النقاط كاملة. أمّا عن أسباب عدم ورود عقوبة الشطب فى لوائح "الفيفا"، حدد الخبير بلوائح الفيفا، سببين من جانب الاتحاد الدولى لتوقيع مثل تلك العقوبة، الأول هو أن قرار الشطب سيعاقب اللاعبين وليس النادى بتسريحهم فى هذا الوقت من الموسم، والثانى أن القرار سوف يتسبب فى الإخلال بالتعاقدات والحقوق المالية للاعبين أيضًا، لذا فإن توقيعه غير وارد بالمرة على المصرى، حتى بعد المذبحة على وقعت ستاد بورسعيد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020