شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نظام بشار الأسد يتعهد بدعم روسيا للتغلب على العقوبات

تعهدت لونا الشبل، المستشارة في رئاسة نظام بشار الأسد في سوريا، الإثنين، بأن بلادها ستدعم روسيا للتغلب على العقوبات التي فرضت عليها جراء عمليتها العسكرية في جارتها أوكرانيا.

وفي 24 فبراير الجاري، شرعت روسيا في شن هجوم عسكري على أوكرانيا، ما دفع عواصم ومنظمات إقليمية ودولية إلى فرض عقوبات على موسكو شملت قطاعات متعددة، منها الدبلوماسية والمالية والرياضية.

وقالت «الشبل» لوكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء إن «سوريا ستدعم روسيا للتغلب على العقوبات كما فعلت موسكو مع دمشق».

وعام 2015، تدخلت روسيا عسكريا في سوريا إلى جانب نظام الأسد، بعد أن بدت عليه علامات الانهيار أمام تقدم المعارضة المسلحة.

واندلعت بسوريا، في مارس 2011، احتجاجات شعبية مناهضة لنظام الأسد طالبت بتداول سلمي للسلطة، لكن النظام أقدم على قمعها عسكريا، ما زج بالبلاد في حرب مدمرة.

ورأت «الشبل» أن «الغرب سيعاني من الحصار الذي يفرضه على روسيا أكثر من موسكو نفسها».

وتابعت: «موسكو لم تلجأ إلى هذا الخيار «العسكري تجاه أوكرانيا» إلا بعد استنفاد كل الفرص للحلول السياسية، وأصبح التهديد المباشر لها خطيرا».

والأحد، اعتبر السفير الروسي لدى لبنان، ألكسندر روداكوف، في بيان، أن بلاده «تمارس حقها في حماية أمنها القومي وأمن المواطنين الروس، وبينهم المقيمون في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك «شرقي أوكرانيا».

​​​​​​​وفي 21 فبراير الجاري، أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اعتراف بلاده رسميا باستقلال منطقتي دونيتسك ولوغانسك عن أوكرانيا، وهو ما رفضته كييف والعواصم الغربية والأمم المتحدة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020