شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بولندا تنفي التمييز ضد اللاجئين الأفارقة الفارين من أوكرانيا

نفت بولندا، الإثنين، صحة تقارير عن أنها تميز ضد اللاجئين من غير البشرة البيضاء الفارين إليها من أوكرانيا، معتبرة أنها “كاذبة وتمثل إهانة مروعة”.

وذكرت وسائل إعلام غربية أن السلطات البولندية سهلت في اليومين الماضيين دخول آلاف من اللاجئين الأوكرانيين من ذوي البشرة البيضاء إلي أراضيها، بينما تضع عقبات أمام من يحملون وثائق سفر غير أوكرانية (رعايا دول أخرى).

وفي اجتماع استثنائي للجمعية العامة للأمم المتحدة (193دولة) حول أوكرانيا، منعقد حاليا في نيويورك، قال المندوب البولندي، كرزيستوف شتزيرسكي، إن “بولندا لا تميز ضد اللاجئين من غير البشرة البيضاء الفارين إليها من أوكرانيا”.

وأضاف: “هذه تقارير كاذبة وتمثل إهانة بالنسبة لبلادي”.

وأفاد شتزيرسكي بأن بلاده “حتى هذه اللحظة استقبلت أكثر من 300 ألف لاجئ من 125 جنسية، وخلال الساعات الأربع والعشرين الماضية وضعت عدة نساء من اللاجئات أطفالهن على أراضينا”.

وفي 24 فبراير الجاري، شرعت روسيا في شن هجوم على أوكرانيا، مما دفع عواصم ومنظمات إقليمية ودولية إلى فرض عقوبات على موسكو شملت قطاعات متعددة، منها الدبلوماسية والمالية والرياضية.

وقبل بضعة أشهر، أغلقت بولندا حدودها أمام لاجئين قادمين من أفغانستان وسوريا والعراق حاولوا دخول الاتحاد الأوروبي بشكل غير قانوني على الحدود البولندية مع بيلاروسيا.

ومن المقرر أن يصوت أعضاء الجمعية العامة، الإثنين، على مشروع قرار “يدين بأشد العبارات الاعتداء الروسي العسكري على أوكرانيا”، بحسب مسودة مشروع أعدته الولايات المتحدة الأميركية، برعاية عدد كبير من ممثلي الدول الأعضاء.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020