شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

منظمة حقوقية: نطالب بالإفراج عن الشيخ محمود شعبان

كشفت الشبكة المصرية لحقوق لإنسان تؤكد تدهور حالة الشيخ محمود شعبان الصحية وتطالب بنقله بشكل سريع للمستشفى وعدم إهماله طبيا.

وكشفت مصادر للشبكة المصرية أن حالة الداعية الإسلامي والأستاذ بجامعة الأزهر الدكتور محمود شعبان، 49 عاما، والمعتقل بسجن استقبال طرة، قد ازدادت سوءا، نظرا لاصابته بغضروف حاد فى الظهر ويحتاج الى اجراء عملية جراحية دقيقة فى احدى المستشفيات المتخصصة.
وكان الدكتور شعبان قد شوهد فى الايام الماضية محمولا بواسطة آخرين أثناء حضوره إلى قاعة المحكمة لنظر أمر تجديد حبسه، الذى امتد إلى 45 يوما آخرين، بينما كان يأمل الجميع في اخلاء سبيله، حتى تتمكن اسرته من رعايته وعلاجه، من أجل وقف المضاعفات المتزايدة والتدهور المستمر فى حالته الصحية.
وفي 16 يناير الماضي عن إحالة الدكتور محمود شعبان الى مستشفى السجن بعد تدهور حالته الصحية نتيجة إصابته بغضروف وآلام شديدة في منطقة الظهر، وذلك قبل تحويله لمستشفى المنيل الجامعى دون أن يحدث أي تطور فى حالته، بل العكس ازدادت الحالة سوءا وأصبح شبه جليس الفراش مع تصاعد حدة الآلام وقسوتها، في ظل عدم توافر العلاج والدواء المناسبين.
و قد تقدم محاميه وأسرته بطلبات عديدة إلى مصلحة السجون وإدارة سجن طرة، أملت في إحالته الى إحدى مستشفيات جامعة الازهر المتخصصة، نظرا لكونه أحد أعضاء هيئة التدريس بها، أو إخلاء سبيله لتتكفل أسرته بعلاجه.
يذكر ان الدكتور محمود شعبان كان قد خاض عددا مم معارك الامعاء الخالية لفترة ودخل فى إضراب عن الطعام ، اخرها فى يناير الماضى وذلك بسبب ظروف الاعتقال المهينة والانتقامية المستمرة لسنوات فى سجن استقبال طرة.
وكانت نيابة أمن الدولة العليا قد قررت في 30 سبتمبر 2021 الماضي حبسه احتياطيا لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات؛ لاتهامه بقضية جديدة، بعد نحو 4 أيام من قرار إخلاء سبيله على ذمة القضية 771 لسنة 2019 حصر أمن دولة.
الشبكة المصرية تدق ناقوس الخطر، وتحمل السلطات المصرية المسؤولية الكاملة عن حياته وسلامته وأمنه، وتطالب بالإفراج غير المشروط عنه وإخلاء سبيله فورا.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020