شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الإذاعة البريطانية: 7000 دولار للسوري للقتال بأوكرانيا

قالت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي إن المقاتلين السوريين يتلقون 7 آلاف دولار أميركي من أجل القتال في الخطوط الأمامية مع القوات الروسية في أوكرانيا.

وأجرت بي بي سي مقابلة مع أحد عناصر قوات النظام السوري السابقين، والذي يفكر الآن في العودة إلى ميادين القتال كمتطوع إلى جانب روسيا.

وشدد على أن المال هو الدافع الرئيسي لتطوعه، إذ مُنح 7000 دولار من أجل القتال في الخطوط الأمامية، في حين يقدر المبلغ للعمل في الخطوط الخلفية بـ3500 دولار.

وكانت موسكو قد أعلنت قبل حوالي أسبوعين أن نحو 16 ألف مقاتل من الشرق الأوسط قد تطوعوا للقتال إلى جانب الجيش الروسي في أوكرانيا.

وبين أن المتطوعين الذين تقبل طلباتهم يخضعون للتدريب في قاعدة حميميم العسكرية الروسية، القريبة من اللاذقية قبل نقلهم جوا إلى روسيا.

وانتشرت مجموعات وصفحات إلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا، تروّج للتطوع من أجل القتال إلى جانب القوات الروسية في أوكرانيا.

وتداولت المواقع روايات عدة حول تجنيد السوريين لصالح روسيا، من بينها أن المتطوعين سيستلمون مبلغا قدره 1500 يورو (1600 دولار أمريكي) شهريا، وستتكفل الحكومة الروسية كل النفقات من مأكل وملبس، وإذا أصيب المتطوع في القتال فإنه سيمنح تعويضا كبيرا”، كما أنه سيمنح الروس المتطوعين مكافأة تبلغ قيمتها 50 ألف يورو (55 ألف دولار) عندما تضع الحرب أوزارها كتعبير عن الشكر.

وأشار العنصر السابق في قوات النظام في حديثه لـ”بي بي سي”، إلى أن “هناك أعدادا كبيرة تتقدم للتطوع. وأعرف شخصيا 200 على الأقل تقدموا بطلبات للتطوع”.

وأضاف: “روسيا ليست مستعدة لخسارة جنودها، طالما أن هناك من يرغب في القتال مقابل المال”.

وتحدثت “بي بي سي” مع شخص على منصة فيسبوك يقول إنه يجند الشباب للقتال إلى جانب القوات الروسية، مشيرا إلى أن “التجنيد للحرب الأوكرانية مشابه تماما للتجنيد للقتال في ليبيا، فهناك ممثلون في المناطق المختلفة. وللمتطوع الحق في تغيير رأيه بعد التقدم. لن يجبرك أحد على الذهاب”.

ونبه إلى أن “80 في المئة من المتطوعين إنما يتطوعون من أجل لقمة العيش”، موضحا أن “الحرب في أوكرانيا تسببت في رفع أسعار الوقود والمأكل والمشرب وكل شيء”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020