شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

البرهان: الجيش لن يسلم البلاد إلا لسلطة منتخبة

قال رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، إن الجيش لا يخشى أحدا ولن يسلم البلاد إلا لسلطة أمينة منتخبة.

جاء ذلك لدى لقائه ضباطا متخرجين من الكلية الحربية، بالقيادة العامة لمقر الجيش بالعاصمة الخرطوم، مساء السبت، وفق بيان مجلس السيادة الانتقالي.

وأوضح أن «القوات المسلحة تقف على قلب رجل واحد، فلا خوف من أي جهة أو تنظيم أو حزب، والجيش مستمر في خدمة البلاد بما يحفظ أمنها واستقرارها دون أن يخشى أحدا».

وأكد أن «البلاد لن تُسلَّم إلا لسلطة أمينة منتخبة يرتضيها الشعب، ولا تفريط في البلاد».

ويواجه البرهان انتقادات لاذعة من سياسيين ونشطاء، بإضعاف الجيش السوداني، لصالح «مليشيات» قبلية وعلى رأسها قوات «الدعم السريع»، بقيادة نائبه في مجلس السيادة، محمد حمدان دقلو «حميدتي» والحركات المسلحة التي وقعت اتفاق سلام جوبا في 3 أكتوبر 2020.‎

ومنذ 25 أكتوبر الماضي، يشهد السودان احتجاجات رفضا لإجراءات استثنائية اتخذها قائد الجيش البرهان، أبرزها فرض حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين.

ومقابل اتهامات له بتنفيذ انقلاب عسكري، قال البرهان، إنه اتخذ هذه الإجراءات لـ«تصحيح مسار المرحلة الانتقالية»، متعهدا بتسليم السلطة إما عبر انتخابات أو توافق وطني.​​​​​​​



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020