شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الأمن يفرق آلاف المتظاهرين بالغاز وأعيرة نارية في السودان

أطلقت قوات الأمن في العاصمة السودانية، الخرطوم، مساء الأربعاء، الغاز المسيل للدموع وأعيرة نارية لتفريق متظاهرين يطالبون بحكم مدني كامل، وفق شهود عيان.

وقال شهود عيان إن قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق آلاف المتظاهرين في شارع المطار بالخرطوم وأمام مقر البرلمان في مدينة أم درمان (غرب).

وأضاف الشهود أن الغاز أُطلق على المتظاهرين أثناء وبعد تناولهم طعام الإفطار في شارع المطار أحد الشوارع الرئيسة بالعاصمة.

فيما أفادت «تنسيقية مقاومة أم درمان» (نشطاء) بأن القوات أطلقت كذلك الغاز المسيل للدموع والأعيرة النارية على المتظاهرين أمام مقر البرلمان بالمدينة.

وتابعت التنسيقية، في بيان: «المتظاهرون صامدون أمام مبنى البرلمان رغم وقوع الإصابات (لم تذكر عددًا) بين الثوار؛ جراء إطلاق الغاز المسيل للدموع والأعيرة النارية المتفرقة».

وشارك سودانيون، الأربعاء، في مظاهرات بالخرطوم ومدن أخرى للمطالبة «بحكم مدني كامل» في إطار حراك احتجاجي مستمر تحت شعار «زلزال أبريل».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020