شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

العثور على بقايا معبد إغريقي بمنطقة شمال سيناء

أعلنت وزارة السياحة والآثار، الإثنين، العثور على بقايا معبد تاريخي في شبه جزيرة سيناء، كان يتم البحث عنه منذ أكثر من 100 عام.

وأفادت الوزارة، في بيان، بأن “البعثة الأثرية المصرية العاملة بموقع تل الفرما بمنطقة آثار شمال سيناء نجحت في الكشف عن بقايا معبد للإله زيوس كاسيوس أثناء أعمال حفائر ضمن مشروع تنمية سيناء”.

وتمكنت البعثة من تحديد مكان المعبد بناء على وجود بقايا بوابة ضخمة على سطح الأرض انهارت قديما بسبب زلزال قوي ضرب المدينة، وفق البيان.

وبشأن بوابة المعبد، أفادت الوزارة بأنها “كانت عبارة عن عمودين من الجرانيت الوردي يبلغ طول الواحد حوالي 8 أمتار تقريبا وسمكه متر، بالإضافة إلى وجود عتب علوي من الجرانيت كان مثبت أعل البوابة”.

وقالت إن “عالم الآثار الفرنسي جان كليدا تمكن عقب أعمال مسح أثري عام 1910 من الكشف عن نقوش يونانية متأخرة منفذة على العتب تشير إلى وجود معبد زيوس كاسيوس بهذا المكان، ولكنه لم يعثر عليه”.

وكشفت أن “النقوش بحسب دراسة بشأنها في 2022 تشير إلى أن الإمبراطور (الروماني) هادريان أمر بإضافات جديدة لمعبد زيوس كاسيوس، وحاكم مصر تيتوس فلافيوس تيتانوس هو من قام بعمل هذه الإضافات”.

واستمر العصر الروماني في مصر بين عامي 30 ق.م و395 ميلاديا.

ولفتت وزارة الآثار إلى “الكشف عن العديد من الكتل الحجرية الضخمة من الجرانيت الوردي بمحيط المعبد”.

وأردفت أنه “جار الآن دراسة تلك الكتل المكتشفة وتصويرها بتقنية الفوتوجرامتري لإعادة تركيبها باستخدام البرامج والتقنيات الحديثة، الأمر الذي يساهم في الوصول للتصميم المعماري الأقرب لمعبد زيوس كاسيوس”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020