شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أوروبا تتفق على خطة للاستغناء عن النفط الروسي

أقر زعماء الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، خطة المفوضية الأوروبية البالغة 300 مليار يورو (321 مليار دولار) لاستبدال الوقود الأحفوري الروسي.

وأشادت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، في مؤتمر صحفي عقب قمة الاتحاد الأوروبي الخاصة التي استمرت يومين بالعاصمة البلجيكية بروكسل، بقرارات “التخلص التدريجي من الاعتماد على الوقود الأحفوري الروسي في أسرع وقت ممكن”.

وأوضحت أن خطة المفوضية الأوروبية معروفة بـ”REPowerEU”، تهدف إلى إنهاء اعتماد التكتل على الوقود الأحفوري الروسي من خلال عمليات الشراء المشتركة، وتأمين إمدادات الغاز من خلال روابط أفضل، وتوليد “استثمارات ضخمة في مصادر الطاقة المتجددة”.

وأشارت رئيسة المفوضية الأوروبية إلى أن “حرب روسيا على أوكرانيا تذكير صارخ بضرورة تعزيز القدرات الدفاعية للاتحاد الأوروبي”.

وتابعت قائلة إن “المفوضية الأوروبية ستشكل فريق عمل لتنسيق الاستثمارات العسكرية، كما ستدعم المشتريات المشتركة من ميزانية الاتحاد الأوروبي”.

كما ناقش دير لاين رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي السبعة والعشرون عواقب الحرب على الإمدادات الغذائية العالمية.

وفي اليوم الأول للقمة، توصل قادة الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق سياسي بشأن حزمة العقوبات السادسة التي تفرضها دول التكتل ضد روسيا.

وبموجب الاتفاق، ستخفض دول الاتحاد الأوروبي 90 بالمئة من واردات النفط الروسية بحلول نهاية العام، لكنها ستعفي النفط الخام المنقول عبر خط الأنابيب من الحظر، باعتباره الامتياز الرئيسي للمجر.

وماليا، وافقت دول الاتحاد على إقصاء مصرف “سبيربنك”، أكبر المصارف الروسية، من نظام سويفت للتحويلات المالية الدولية.

أما إعلاميا، فتحظر العقوبات ثلاث محطات إذاعية روسية جديدة مملوكة للدولة من البث في دول الاتحاد الأوروبي.

وفي 24 فبراير/ شباط، أطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا تبعه رفض دولي وعقوبات على موسكو التي تشترط تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية، وهو ما تعدّه الأخيرة تدخلا في سيادتها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020