شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مصر تطلب 500 مليون دولار من البنك الدولي

طلبت الحكومة المصرية بشكل رسمي من البنك الدولي الحصول على تمويل بقيمة 500 مليون دولار أميركي لدعم مشروع الأمن الغذائي والصمود في حالات الطوارئ.
وبحسب البنك الدولي، فإن الهدف الإنمائي للمشروع يتمثل في ضمان الإمداد قصير الأجل بالقمح من أجل استمرارية وصول الخبز وعدم انقطاعه عن الأسر الفقيرة، وتعزيز صمود مصر في مواجهة الأزمات الغذائية.

وجاء طلب مصر بعدما تسببت أزمة أوكرانيا في مخاطر كبيرة على الأمن الغذائي العالمي بما في ذلك ارتفاع ملحوظ في أسعار المواد الغذائية الأساسية وارتفاع شديد في أسعار الوقود والأسمدة، ومن المرجح للأمر الأخير أن يكون له تأثيرات واسعة عبر السلع والمناطق على مدى عدة سنوات.

وكانت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير، قد قالت إنه تم مناقشة قضية أمن الغذاء وإن أوكرانيا كانت المسؤولة عن تصدير الحبوب في العالم قبل نشوب الحرب، وأضافت: “والآن نواجه موقفا صعبا للغاية وعلينا بذل كافة الجهود من أجل توفير الحبوب التي تعطلت نتيجة للحرب الروسية الأوكرانية، وأن نكفل إمداد الحبوب للعالم وقد رأينا أن أسعار الغذاء قد تتعاظم وتتزايد خاصة أن 80% من استيراد القمح يأتي من روسيا وأوكرانيا”.

وتابعت رئيسة المفوضية الأوروبية خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن أزمة أمن الغذاء هي أزمة حقيقية، لافتة إلى أنها تقف إلى جانب مصر فيما يتعلق بهذا الموضوع وسوف توفر إغاثة فورية لأكثر من 100 مليون دولار لمصر من أجل تأمين الغذاء، مما سيعمل على تأمين مخزون الحبوب وتعزيز إدماج الغذاء المحلي وسيتم تخصيص 3 مليارات يورو لبرامج الزراعة والمياه على مدار الأعوام المقبلة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020