شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

توقيف رئيس الحكومة التونسية الأسبق للمرة الثانية في شهرين

أوقفت السلطات التونسية رئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي في مدينة سوسة ، وفق وسائل إعلام ومصادر سياسية، دون تعليق رسمي فوري.

وترأس الجبالي المحسوب على حركة النهضة، الحكومة التونسية من ديسمبر 2011 وحتى فبراير 2013، كما ترشح لرئاسيات 2019.

وقالت الصفحة الرسمية للجبالي على فيسبوك: «تم احتجاز رئيس الحكومة الأسبق المهندس حمادي الجبالي في سوسة (شرق) من طرف فرقة أمنية وحجز هاتفه الجوال وهاتف زوجته واقتياده الى وجهة غير معلومة».

وأضافت الصفحة، أن «قوات الأمن أرجعوا توقيف الجبالي إلى عدم حيازته لبطاقة تعريف وطنية منع من الحصول عليها عندما تقدم لتجديدها مع جواز السفر منذ أشهر عديدة».

وحملت عائلة الجبالي كامل المسؤولية على سلامته الجسدية والنفسية لرئيس الدولة شخصيا، مهيبة بالمجتمع المدني والمنظمات الحقوقية الوقوف أمام هذه الممارسات القمعية والتجاوزات اللا إنسانية على الحقوق والحريات المضمنة في الدستور، وفق الصفحة.

من جانبه، توجه ماهر المذيوب مساعد رئيس البرلمان المنحل برسالة إلى رئيس نادي مدريد لرؤساء الحكومات، دانيالو تيرك، يعلمه باعتقال الجبالي «للمرة الثانية في أقل من شهرين».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020