شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حميدتي: الجيش السوداني صادق في التزامه بالخروج من المشهد السياسي

قال نائب رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، الإثنين، إن جيش البلاد “صادق في التزامه بالخروج من المشهد السياسي، طالما الهدف هو تحقيق الاستقرار والازدهار”.

جاء ذلك في مقابلة أجراها حميدتي مع موقع “بي بي سي عربي”، عقب عدة أيام من تصريحه أن المجلس السيادي قرر “ترك الحكم للمدنيين وتفرغ الجيش للمهام الوطنية”.

ومنذ 25 أكتوبر 2021، يشهد السودان احتجاجات شعبية تطالب بعودة الحكم المدني وترفض إجراءات رئيس مجلس السيادة قائد الجيش عبد الفتاح البرهان الاستثنائية التي يعتبرها الرافضون “انقلابا عسكريا”.

ونفى البرهان، صحة اتهامه بتنفيذ انقلاب عسكري، وقال إن إجراءاته تهدف إلى “تصحيح مسار المرحلة الانتقالية”، وتعهد بتسليم السلطة عبر انتخابات أو توافق وطني

وفي سؤال عما إذا كان قادة الجيش “نادمين” على الخطوة التي يسمونها “تصحيح مسار”، وما يسميه البعض الآخر “انقلابا”، قال حميدتي: “للأسف الشديد، نحن لم ننجح في التغيير، لأسباب لن أتحدث عنها الآن”.

وأضاف: “عندما تفكر في التغيير يكون لديك هدف، ورؤية للتغيير. لكن للأسف الشديد لم يتم الشيء الذي كان مخططا له، وفشل الأمر. والآن سرنا نحو الأسوأ”.

وحول ما إذا كان يفكر في الترشح للرئاسة في أي وقت من الأوقات، قال حميدتي إنه ليس لديه طموح سياسي.

وأضاف: “لن ندخل في موضوع الترشح هذا، لكن إذا رأينا السودان ينهار سنكون حاضرين، ونحن جزء من الشعب السوداني وما ينطبق على الآخرين ينطبق علينا”.

وأردف حميدتي: “ليس لدي طموح سياسي، لكن الواقع فرض علي أن أكون موجودا، وهذه حقيقة يجب أن أقولها. وإذا أتى أناس وملأوا هذا الفراغ، وهم على قدر المسؤولية، بالتأكيد سنساعدهم لكي لا ينهار بلدنا”.

وفي 4 يوليو الماضي، أعلن البرهان عدم مشاركة المؤسسة العسكرية في الحوار الوطني برعاية “الآلية الثلاثية”.

وقال في خطاب متلفز، إنه “بعد تشكيل الحكومة التنفيذية، سيتمّ حلّ مجلس السيادة وتشكيل مجلس أعلى للقوات المسلحة من القوات المسلحة والدعم السريع”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020