شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

التايمز: أميركا ستتكبد خسائر فادحة إذا واجهت الصين عسكريا

الجيش الصيني

قالت صحيفة التايمز البريطانية، إن أي نزاع واسع النطاق بين الولايات المتحدة والصين حول مستقبل تايوان من شأنه أن يؤدي إلى خسائر مدمرة في السفن الحربية والطائرات الأميركية، إضافة إلى حدوث دمار كارثي على الجانبين، فتكلفة الدفاع عن تايوان «مرتفعة للغاية».

وتقول الصحيفة أن مركز أبحاث في واشنطن أفاد بأن نزاعاً واسع النطاق بين الصين والولايات المتحدة حول مستقبل تايوان واستقلاليتها، من شأنه أن يؤدي إلى خسائر مدمرة في السفن الحربية والطائرات الأمريكية.

ويضيف التقرير المنشور على bbc أن المعركة البحرية غير المسبوقة التي تنبأ بها مسؤولون سابقون في البنتاغون والبحرية الأمريكية، يمكن أن تدفع القوات البحرية والجوية الأمريكية واليابانية المشتركة لإغراق ما يصل إلى 150 سفينة برمائية صينية وسفن أخرى، دعماً لتايوان.

وينقل التقرير عن مسؤولين سابقين في البنتاغون والبحرية الأمريكية وخبراء في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية (CSIS)، توقعهم احتمال حدوث دمار كارثي على الجانبين في حالة حدوث غزو صيني.

ويشير التقرير الى أن سيناريو المواجهة الذي وضعه المركز، لمحاكاة حرب في عام 2026، يؤكد أنه لن يكون هناك فائز واضح في الصراع.

ويتوقع التقرير أن تغرق الصواريخ الباليستية للجيش الصيني نسبة كبيرة من الأساطيل الأمريكية واليابانية وتدمر مئات الطائرات على الأرض.

وأضافت الصحيفة: “في جميع السيناريوهات تقريباً، يستطيع تحالف الولايات المتحدة/اليابان/تايوان منع القوات الصينية من احتلال الجزيرة بأكملها. إلا أن التكلفة ستكون باهظة للغاية”.

وتابعت أنه في أعقاب مثل هذه الحرب، “سوف تستغرق الولايات المتحدة سنوات لإعادة بناء قواتها بسبب معدلات الإنتاج المنخفضة”. وأن “دول أخرى مثل روسيا وإيران قد تستغل ضعف الولايات المتحدة” خلال هذا الوقت.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020