شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد ثبوت نبوغه.. سيدة تطالب بدخول نجلها ذو الـ11 عاما إلى كلية الهندسة

قامت سيدة باصطحاب طفلها البالغ من العمر 11 عاما للالتحاق بكلية الهندسة بجامعة حورس بدمياط الجديدة بعد أن أكدت نبوغ إبنها في دراسته بشكل أكبر من سنه وحصوله على شهادات من جامعات عدة تؤكد تفوقه في دروس الكيمياء والفيزياء والرياضيات وكذلك علوم الحاسب الآلي.

وعبر رئيس الجامعة السيد عبد الهادي عن دهشته لتلك الواقعة الطريفة قائلا:”صباح اليوم الخميس ٢٥ اغسطس ٢٠٢٢ بمكتب رئيس جامعة حورس بدمياط الجديدة، جاءت سيدة في العقد ثالث من العمر خريجة بكالوريوس تجارة، تسكن في مدينة دمياط. حضرت مع ابنها الطفل البالغ من العمر ١١ سنة سألت ان تقابل رئيس جامعة حورس، ادخلتها ورحبت بها، وقلت ما المطلوب؟ قالت عاوزه ابني يلتحق بكلية الهندسة جامعة حورس. قلت كام مجموع الثانوية العامة ؟ قالت هو في الصف الخامس الابتدائي وعنده ١١ سنة”.

وأضاف:”حاولت أن افهم أكثر، حضرتك جادة في الحاق هذا الطفل بكلية الهندسة؟ قالت نعم، بدا علي ً الاستغراب ولكنها قالت انظر في هذه الأوراق. نظرت في عدة أوراق صادرة من كليتي العلوم والهندسة جامعة دمياط بأن الطفل قد حضر واستوعب دروس الكيمياء والفيزياء والرياضيات وكذلك علوم الحاسب الألي”.

قلت :”ولو قبلت حضور هذا الطفل بكلية الهندسة وأعطيته ورقة بعد عام أنه طفل عبقري واستوعب هندسة الميكاترونكس أو الهندسة المعمارية ، فهل سيعترف بها أحد؟ قالت طيب أعمل ايه؟ قلت عليكي بالذهاب إلى ناظر مدرسة الطفل ووكيل الوزارة ولو احتاج الأمر وزير التعليم لتشكيل لجنة لتقييم مدي استيعاب الطفل والسماح له بأداء امتحان الابتدائية ثم الإعدادية ثم الثانوية في عام أو اثنين، ثم بعد ذلك الالتحاق بكلية الهندسة، وأنا أتعهد أن أخصص له منحة مجانية. قالت ولكن المدرسة رفضت! قلت لها آسف جدا، لا أستطيع أن أقبل هذا الطفل للدراسة في كلية الهندسة”.
وفي تعليقات كتبها رئيس الجامعة لمتابعيه عبر فيسبوك، قال إنه تواصل مع وزير التعليم بشأن حالة الطفل، دون الإعلان عن نتائج هذا التواصل.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020