شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الأمم المتحدة: إثيوبيا قصفت «روضة أطفال» فيي تيجراي

نددت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) الغارة الجوية الإثيوبية التي استهدفت الجمعة إقليم تيجراي المتمرد، مشيرة إلى أنها أصابت «دار حضانة» وقتلت وجرحت العديد من الأطفال.

وهو أول تأكيد دولي على إصابة دار حضانة، بعد أن أتهم مقاتلو تيجراي الجيش الإثيوبي باستهداف روضة أطفال، في حين أعلنت الحكومة الإثيوبية أنها لا تقصف سوى «أهدافا عسكرية».

وقالت المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) كاثرين راسل في تغريدة بأن «يونيسيف تدين بشدة الغارة الجوية التي تعرضت لها ميكيلي، عاصمة إقليم تيجراي في إثيوبيا».

وأضافت أن «الضربة أصابت دار حضانة مما أسفر عن مقتل العديد من الأطفال وإصابة عدد منهم».

وأشارت إلى أن «الأطفال دفعوا مرة أخرى ثمنا باهظا لتصعيد العنف في شمال إثيوبيا. منذ ما يقرب من عامين، يعاني الأطفال وعائلاتهم في المنطقة من أهوال هذا النزاع. يجب أن ينتهي».

وأكد مسئول في مستشفى أيدير في ميكيلي لوكالة الصحافة الفرنسية أن المنشأة استقبلت «أربعة قتلى بينهم طفلان وتسعة جرحى».

وقال تلفزيون تيجراي الحكومي إن «سبعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال» قتلوا.

وليس باستطاعة الصحفيين الوصول إلى شمال إثيوبيا ما يجعل التحقق المستقل مستحيلا. كما أن شبكة الاتصالات في هذه المناطق غير منتظمة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020