شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزراء باستقباله.. الرئيس السريلانكي المخلوع يعود لبلاده بعد أقل من شهرين

عاد الرئيس السريلانكي المخلوع غوتابايا راجاباكسا إلى بلاده، بعد أقل من شهرين من فراره بعد احتجاجات شعبية في يوليو الماضي.

وأفادت شبكة بي بي سي البريطانية، أن راجاباكسا كان يقيم في تايلاند بتأشيرة مؤقتة، وأنه عاد إلى سريلانكا عبر سنغافورة، وأوضحت أن عددا من الوزراء (لم تسمهم) كانوا في استقبال راجاباكسا في مطار العاصمة كولومبو.

ونقلت الشبكة عن متحدث وزارة الدفاع السريلانكية (لم تسمه)، أن راجاباكسا “سيُمنح الحماية بوصفه رئيسا سابقا”، وذكرت تقارير إعلامية محلية أن الحكومة حددت للرئيس السابق منزلا وسط العاصمة كولومبو، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

ولا تزال سريلانكا تخضع لحالة الطوارئ منذ أبريل الماضي، عقب احتجاجات حاشدة أدت إلى مغادرة راجاباكسا البلاد، وفي يوليو الماضي، أدى رانيل ويكرمسينغه اليمين الدستورية رئيسا جديدا للبلاد خلفا لراجاباكسا.

وتعاني سريلانكا نقصا حادا في الغذاء والوقود والأدوية، في أسوأ أزمة منذ استقلالها عام 1948، بعد أن أدت جائحة كورونا إلى انخفاض كبير في عائدات السياحة وتحويلات المغتربين.

وبسبب نقص احتياطيات النقد الأجنبي بعد انهيار اقتصادها المعتمد على السياحة، تخلفت الدولة التي يبلغ عدد سكانها 22 مليون نسمة عن سداد جميع ديونها الخارجية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020