شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السياحة: منع دخول المحجبات لبعض المطاعم ونزولهم حمامات السباحة مرفوض

أكد رئيس غرفة المنشأت السياحية عادل المصري، أن منع دخول المحجبات لأي منشأة سياحية سواء مطعم أو كافيه بداعي أنها السياسة الداخلية للمكان مرفوض، وأكد في تصريحات صحفية أنه يعرض المنشأة للإجراءات القانونية التي يتم اتخاذها من جانب وزارة السياحة والآثار.

وعممت غرفة المنشآت الفندقية التابعة للاتحاد المصري للغرف السياحية، خلال المنشور الدوري رقم 158، الذي تم تعميمه، اليوم الثلاثاء، على كافة فنادق الجمهورية على ضرورة التزام كافة الفنادق بتلك التعليمات، والسماح للسيدات اللاتي يرتدين المايوه البوركيني بنزول حمام السباحة الموجود بالفندق، طالما أن الخامة المصنوع منها هي ذاتها خامة المايوه العادي.

وأكد محمد عامر، رئيس الإدارة المركزية للمنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية في تصريحات صحفية أن جميع المنشآت الفندقية الحاصلة على ترخيص من الوزارة، عليها السماح للسيدات بارتداء المايوه «البوركيني» عند نزول البحر أو حمامات السباحة، أثناء فترة إقامتهن بالفنادق، طالما أنّ خامته من نفس خامة المايوه العادي.

وقال «عامر» خلال الخطاب الذي أرسله إلى لجنة تسيير أعمال غرفة المنشآت الفندقية، التابعة للاتحاد المصري للغرف السياحية، إنّه في حال وجود أكثر من حمام سباحة بالفندق، يُرجى تخصيص حمام واحد على الأقل للسيدات، والسماح لهن بارتداء المايوه البوركيني، طالما كان مطابقًا للاشتراطات السابقة الخاصة بالخامة المصنوع منها.

وكانت شبكة «بي بي سي» البريطانية، قد كشفت في تقرير لها عن تعرض المحجبات في مصر للتمييز، بعد منع إدارة عدة مطاعم بينها «لوبرجين الزمالك – كازان – أنديامو بيتزا» دخولهم بسبب الحجاب، معللين ذلك بأنه «تعليمات وزارة السياحة».

وقالت bbc: «حاولت بي بي سي نيوز الحجز في 15 مطعماً راقياً في مختلف أنحاء القاهرة، وهي التي تعرضت عبر الإنترنت إلى أكثر الاتهامات بممارسة التمييز ضد المحجبات».

وأضاف التقرير:”معظم الأماكن طلبت الاطلاع على حسابات وسائل التواصل الاجتماعي لكافة الضيوف، وذكر 11 من الأماكن التي ردت علينا، بأن أغطية الرأس غير مسموح بها”.

وقال التقرير:”أرسلنا رجلاً وزوجته المحجبة متنكرين، إلى بعض هذه الأماكن التي أخبرتنا بأنها لا تسمح بدخول النساء المحجبات”.

وحسب التقرير ففي لوبرجين وهو مطعم وبار في حي الزمالك الراقي، أبلغ الموظف على الباب فريق القناة على الفور أن الحجاب ممنوع نظراً لوجود بار في المكان. وعندما تحدثنا مع المدير، كان هو الآخر مصراً على أن “الحجاب ممنوع”.

وفي كازان، وهو مطعم وبار في نفس المنطقة، أُخبر فريق القناة مرةً أخرى من قبل موظفي الاستقبال بأن “المشكلة هي في الحجاب”. وعندما سألنا عن السبب، أجابوا ببساطة: “هذه قواعد المكان”.

وفي المكان الأخير، أنديامو بيتزا غاردن أند بار في مصر الجديدة، رُفض طلب فريق القناة للدخول في البداية، ولكن بعد الاعتراض، أُخبرنا أن بإمكاننا الدخول ولكن علينا أن نجلس في زاوية، وبرر المدير ذلك بقوله: ” هذه تعليمات وزارة السياحة، وإذا وجدوا امرأة محجبة بجوار البار فسيفرضون علينا غرامة”.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020