شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مسؤول عسكري أميركي يزور مصر لبحث أمن قناة السويس

أجرى قائد القيادة المركزية الأميركية مايكل كوريلا مباحثات في مصر بشأن أمن قناة السويس وجهود حفظ السلام في منطقة الشرق الأوسط، بحسب بيانات رسمية الإثنين.

جاء ذلك خلال لقاء كوريلا بوزير الدفاع المصري محمد زكي، ورئيس الأركان أسامة عسكر، ورئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع، وفق بيانات مصرية وأميركية لم تعلن مدة زيارته لمصر.

وذكرت السفارة الأميركية لدى القاهرة في بيان على فيسبوك الإثنين، أن كوريلا التقى وزير الدفاع المصري الأحد وأكد “أهمية الشراكة الاستراتيجية بين جيشي البلدين لتعزيز جهود حفظ السلام في المنطقة”.

وزار كوريلا قوات من بعثة “القوة المتعددة الجنسيات والمراقبين” في سيناء، وفق البيان.

وتراقب هذه القوة الدولة شروط اتفاق السلام لعام 1979 بين مصر والاحتلال، وتتألف من قوات 13 بلدا بينها الولايات المتحدة، وتعمل على توفير الأمن في 4 مناطق على طول الحدود الدولية للبلدين.

فيما قال متحدث الجيش المصري غريب عبد الحافظ، في بيان الإثنين، إن كوريلا التقى رئيس هيئة قناة السويس، وأجرى جولة بحرية في القناة.

وأكد المسؤول الأميركي “أهمية قناة السويس باعتبارها شريانا حيويا للعالم أجمع”، “مشيدا بتطوير المجرى الملاحي لقناة السويس”، وفق البيان.

كما التقى كوريلا مع رئيس الأركان المصري الأحد، وبحثا “مجالات التعاون العسكري وسبل دعمها بين الجانبين”، بحسب بيان ثان للمتحدث العسكري.

وقالت القيادة المركزية الأميركية في بيان عبر حسابها باللغة العربية في تويتر الإثنين، إن القادة “ناقشوا الشواغل الأمنية المتبادلة، بما ذلك أساليب تحسين أمن الحدود وحجم ونطاق تمرين النجم الساطع المتعدد الجنسيات ويعقد كل سنتين في مصر وبدأ عام 1980”.

وأوضحت أن الدورة المقبلة للمناورة ستكون في “أغسطس 2023، وستبدأ جلسات التخطيط لها في أكتوبر المقبل”.

وبشأن زيارة قناة السويس، أفاد البيان بأن القادة ناقشوا “الأمن البحري على طول القناة” التي تستوعب حوالي 12% من التجارة العالمية و30% من حركة الحاويات.

وقال كوريلا خلال اللقاء إن “قناة السويس والشرق الأوسط أمران حاسمان للتجارة العالمية والطاقة لذلك يجب علينا ضمان أمنهما”.

وأشاد بدور مصر في إقرار هدنة بين «إسرائيل» وحركة الجهاد الإسلامي بقطاع غزة في أغسطس الماضي، وتعهد بالعمل مع الحكومة الأميركية لتسريع عملية المبيعات العسكرية الخارجية، من دون تفاصيل أكثر.

وفي يناير ومايو الماضيين، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية إجازة صفقتي سلاح ومعدات عسكرية لمصر تتضمن إحداهما 12 طائرة نقل من طراز “سوبر هركيوليز سي سي -130” ومعدات ذات صلة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020