شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

صحف فرنسية: السيسي يتفاوض على شراء غواصات بـ5 مليارات يورو

كشفت الصحافة الفرنسية، سعي عبد الفتاح السيسي، لشراء 6 غواصات من طراز باراكودا من مجموعة نافال، بـ5 مليارات يورو، وسط توقعات بلقاء وزير الدفاع المصري محمد زكي، بنظيره الفرنسي سيباستيان ليكورنيو، أواخر العام الجاري، لإتمام الصفقة.

موقع أفريكا إنتليجنس الفرنسي الاستخباراتي، قال إنه يوم الأربعاء 7 سبتمبر الجاري، دارت محادثات بين الجيش المصري وشركات فرنسية للحصول على غواصات محملة بصواريخ كروز، متجاهلا الأزمة الاقتصادية المصرية الخانقة والديون المتفاقمة.

التقارير المنشورة تؤكد أن الغواصة ضخمة كونها تقليدية، وإزاحتها 4 آلاف طن بينما الألمانية 1800 طن فقط، وذلك مع مدى أكبر بفارق نحو 50 بالمئة، ومدة بقاء بالمياه 70 يوما بدلا من 50 يوما للألمانية، وحمولة أسلحة مضاعفة وقدرة لاستيعاب صواريخ “كروز”.

إقدام النظام المصري على شراء هذه الغواصات يأتي إثر فسخ أستراليا عقدا بقيمة 56 مليار يورو لشراء 12 غواصة من هذا النوع في سبتمبر 2021، مقابل صفقة بديلة مع بريطانيا وأمريكا.

تتزامن الصفقة مع ما يواجهه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، من أزمات اقتصادية وخاصة المتعلقة بنقص إمدادات الطاقة منذ الحرب الأوكرانية الروسية، وحاجة اقتصاد فرنسا لإنقاذ سريع، ما دفع مراقبين لاعتبار الصفقة فرصة جيدة لباريس.

لكن، أفريكا إنتليجنس” المقرب من الإليزيه أشار إلى أن باريس تماطل بإبرام الصفقة التي بدأت محادثاتها في فبراير الماضي، بقمة محيط واحد التي جمعت السيسي، وماكرون، لكنه أكد على تبادل الوثائق الفنية بين نافال والبحرية المصرية، بالفعل.

وأوضح أن الإدارة الفرنسية لديها مخاوف من عجز مصر عن دفع تلك الأموال، مع مخاوف أخرى من الصفقة وخاصة مع احتمالات اعتراض إسرائيل أو تركيا أو اليونان على وجود هذه الغواصات بشرق المتوسط، بجانب غواصاتها.

ونقل الموقع الباريسي، عن رئيس أركان الدفاع الفرنسي، تييري بوركهار، رفضه للصفقة بدعوى أن حصول مصر على غواصات بهذا الحجم والقوة ربما يؤدي لوجود العديد من السفن بالبحر المتوسط، منها عشرات الغواصات البحرية اليونانية والإيطالية والروسية والتركية.

وأشار بوركهار إلى أن امتلاك مصر لصواريخ كروز البحرية، التي تصنعها شركة “إم بي دي إيه” قد يحدث موجة من القلق من قبل أعضاء حلف شمال الأطلسي “الناتو”، خاصة تركيا وإسرائيل.

ومنذ 2014، تسعى القاهرة لصفقات السلاح الفرنسي، فاشترت فرقاطة “فريم”، و4 طرادات “جويند 2500″، وطائرتي هليكوبتر من طراز “ميسترال”، و24 مقاتلة “رافال” عام 2015 بصفقة قدرت بـ”5.2 مليار يورو”.

وحصلت البحرية المصرية على 4 غواصات من طراز (U209) من الشركة الألمانية “تي كيه إم إس” في يوليو 2021، وفق صحيفة “لا تريبيون” الفرنسية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020