شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

سفير إثيوبيا الجديد بمصر: سأعمل على تعزيز العلاقات بين البلدين

قال السفير الإثيوبي الجديد لدى مصر حسن إبراهيم إنه سيعمل على تعزيز “العلاقات التاريخية” بين البلدين.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية الإثيوبية، الإثنين، بعد يومين من تقديم السفير أوراق اعتماده إلى عبد الفتاح السيسي، وفي ظل أزمة مستمرة بين البلدين منذ نحو عقد من الزمن بشأن بناء وملء وتخزين “سد النهضة” الإثيوبي.

وذكرت الخارجية الإثيوبية، في بيان عبر صفحتها بـ”فيسبوك”، أن “سفيرها فوق العادة والمفوض لإثيوبيا حسن إبراهيم لدى مصر قدم أوراق اعتماده لعبد الفتاح السيسي”.

وأضافت أن السفير الجديد أعرب عن “سعادته بتمثيل بلاده لدى مصر، وأنه سيستفيد من العلاقات التاريخية بين البلدين والدفاع عن مصالح بلاده الوطنية، والعمل على تعزيز تلك العلاقات”.

والسبت، تسلم السيسي أوراق اعتماد 13 سفيرا أجنبيا جديدا، بينهم سفير إثيوبيا، وأعرب عن تمنياته لهم بالتوفيق، مؤكدا حرص مصر على تعزيز العلاقات الثنائية مع دولهم، وفق بيان للرئاسة آنذاك.

وفي 26 سبتمبر 2021، أعلن السفير الإثيوبي في مصر آنذاك ماركوس تكلي، في تصريحات إذاعية، أنه تقرر تعليق أعمال السفارة في القاهرة لمدة 6 أشهر لأسباب تتعلق بخفض تكاليف إدارة السفارة”.

وأضاف السفير حينها أن “قرار تعليق عمل السفارة لا يرتبط بأزمة سد النهضة بين البلدين في الوقت الحالي”.

وفي مارس الماضي، قالت الخارجية الإثيوبية إنه تم تعيين سفراء جدد إلى دول مختلفة، بينهم تعيين حسن إبراهيم لدى مصر، عقب انتهاء عملية الإصلاح المؤسسي بالوزارة، وفقا لوكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية.

وتتمسك دولتا مصب نهر النيل، مصر والسودان، بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي حول ملء وتشغيل سد “النهضة”، لضمان الحفاظ على منشآتهما المائية واستمرار تدفق حصتيهما السنوية من مياه النهر.

بينما ترفض إثيوبيا ضرورة التوصل إلى هذا الاتفاق أولا، وتقول إن إنشاء السد ضروري لأغراض التنمية، وإنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر والسودان.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020