شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بايدن: السعودية وروسيا وراء ارتفاع أسعار النفط

ألقى الرئيس الأميركي جو بايدن، اللوم على السعودية وروسيا، فيما يخص أزمة الطاقة، متهما الرياض وموسكو بالوقوف وراء ارتفاع أسعار البنزين.

ويأتي ارتفاع أسعار النزين قبيل الانتخابات النصفية الأمريكية، في وقت سيدافع فيه الديمقراطيون عن أغلبيتهم في الشيوخ والنواب، في مهمة صعبة مع تزايد هبوط شعبية بايدن، وتصاعد أزمة الطاقة وغلاء أسعار المحروقات.

وقال بايدن، في تصريح صحفي من ولاية ماريلاند شمال واشنطن: “كنت قادرا على خفض أسعار البنزين بأكثر من 1.60 دولار، لكن بدأت أسعاره ترتفع تدريجيا بسبب ما فعله الروس والسعوديون؛ لكني لم أنته من ذلك بعد”.

وأشار إلى أنه يبحث عن بدائل في أعقاب قرار “أوبك +” (تضم منظمة أوبك وحلفاءها) خفض إنتاج النفط العالمي بنحو مليوني برميل يوميا.

وقال مسؤولون كبار في إدارة بايدن؛ إن هذا القرار يحمل إشارة إلى أن منظمة أوبك “تنحاز” لروسيا التي تشن حربا على أوكرانيا.

وارتفعت أسعار النفط العالمي بنسبة 10 بالمئة هذا الأسبوع، في أعقاب إعلان خفض الإنتاج، الأربعاء ومن المفترض أن يدخل قرار خفض الإنتاج حيز التنفيذ في نوفمبر المقبل.

ويسعى بايدن إلى تخفيف آثار القرار على السوق الأمريكية، من خلال السماح بالإفراج عن حوالي 10 ملايين برميل من الاحتياطيات الاستراتيجية للولايات المتحدة.

بدورها، ذكرت صحيفة وول ستريت أن إدارة بايدن تستعد لتخفيض العقوبات المفروضة على فنزويلا للسماح لشركة شيفرون كورب باستئناف ضخ النفط هناك.

وتهدف هذه الخطوة إلى إعادة فتح الأسواق الأمريكية والأوروبية أمام صادرات النفط من فنزويلا، حسبما قال أشخاص مطلعون على الأمر للصحيفة الأمريكية.

وسبق أن اعتبر بايدن أن قرار أوبك+ خفض إنتاج النفط، خطوة عدائية واصطفاف مع روسيا، معلنا أنه يدرس إجراءات للرد على السعودية والإمارات بسبب ذلك.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020