شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شعبة المستوردين: الصناعة الوطنية تأثرت سلبا مع وقف الاستيراد

قال أحمد الملواني، رئيس لجنة التجارة الخارجية بشعبة المستوردين باتحاد الغرف التجارية، أن المجتمع الاقتصادي يتكون من مجموعة قطاعات تتكامل بعضها البعض لتحقيق التنمية الاقتصادية للدولة.

وأوضح أن الاستيراد هو احدي هذه المكونات، ودوره جلب البضائع التي يحتاجها السوق المحلي من الخارج سواء لمستلزمات التصنيع أو مساعدة المجتمع التجاري في تسديد احتياجاته، بأفضل جودة واقل سعر ممكن، والصناعة تنظر إلى المنتجات المستوردة بعين المراقبة لاخذ الفرصة لتصنيعها بما يتوافق مع متطلبات الزبائن وبسعر اقل

وأكد الملواني، أن من عناصر نجاح الصناعة في أي بلد لا يمكن أبدًا أن تستغني عن «المستوردين» لأنها تتطلع على الأحدث والجديد في العالم كله من خلال المنتجات التي يتابعها ويجلبها المستورد من البلدان الاخري وينقلها للسوق المصري، مثلما حدث في قطاع الأخشاب والأثاث، حيث تم عن طريق المستوردين موديلات جديدة وبالتالي قامت المصانع المصرية بتطوير المنتج حتي تنافس وتضاهي المستورد بجودة عالية وقامت المصانع في مصر بتصنيعها بسعر منافس وبالتالي أصبح المستورد داعم رئيسي للصناعة.

وقال الملوني، أنه لو لم يقم المستورد بدوره سوف تتأثر الصناعة بالسلب، وتتأخر الصناعة الوطنية بشكل كبير، لأن المستورد هو القاطرة التي تقود عمليات التطوير والتحديث في القطاعات الاقتصادية، فالاستيراد هو قاطرة الاقتصاد بشرط تقنينه وعمل إجراءات حمائية للحفاظ على المنتجات المحلية، كما أنه يقدم نوعا من دعم الصناعة الوطنية من خلال توفير المستلزمات التي تحتجها العملية التصنيعية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020