شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الزواج أو القتل!!.. «خلود» البورسعيدية تلقى مصير «نيرة وسلمى»

على غرار واقعتي قتل نيرة أشرف وسلمى بهجت اللتين اهتز لهما الشارع المصري، أقدم شاب على قتل خطيبته خنقا، وسط الشارع في منطقة العرب بمحافظة بورسعيد.

وتلقى قسم شرطة الشرق، في بورسعيد، تلقى بلاغا من زوجة عم المجني عليها بعثورها على جثة بنت شقيق زوجها، “خلود السيد حسن” (21 عاما)، جثة هامدة بالمنزل.

وقالت في بلاغها إن الضحية يتيمة الأبوين، وتقطن مع شقيقيها (5 و19 عاما) بسطح نفس العمارة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجاني كان يعمل مع الضحية بمصنع ملابس جاهزة بمنطقة الاستثمار، وخطبها منذ 3 أشهر.

لكن “خلود” أبلغت الجاني بفسخ الخطبة وأنها لا تريد إتمام الزواج وقدمت استقالتها من العمل منذ 3 أيام كي لا تراه مرة أخرى.

وكشف مصدر أمني في تصريحات صحفية أن الشاب هدد الفتاة قبل الواقعة بيوم أنه سيقتلها إذا رفضت الزواج منه، وعندما ذهب إلى المصنع في اليوم التالي ولم يجدها، توجه إلى منزلها وقتلها خنقا.

تأتي هذه الحادثة بعد أشهر من واقعة ذبح الطالبة الجامعية، “نيرة أشرف”، أمام بوابة جامعتها في مدينة المنصورة، ما أثار استياء واسعا بالبلاد.

وبعدها وقعت حادثة أخرى مؤلمة أسفرت عن مقتل فتاة جامعية أخرى تدعى “سلمى” في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020