شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فشل ذريع.. «التموين» جمعت 7.6% فقط من الأرز المطلوب

أرز
قال مصدر في وزارة التموين في تصريحات لموقع المنصة اليوم الأربعاء إن هناك عجزًا في توريد الأرز، إذ تسلمت الوزارة حتى الآن 115 ألف طن من المزارعين منذ بداية موسم التوريد في سبتمبر/ أيلول الماضي، وهو ما يمثل 7.6% مما كانت تستهدفه الوزارة والبالغ 1.5 مليون طن، وذلك قبل شهر ونصف من نهاية موسم التوريد.

ويشهد المعروض من الأرز في الأسواق نقصًا ملحوظًا في ظل التسعيرة الأخيرة التي حددت سعر بيع الكيلو من 12 إلى 15 جنيه، فيما تتمسك الوزارة بتلك التسعيرة ولوحت بمعاقبة الممتنعين عن ضخ المنتج في السوق.

وقال المصدر المطلع على ملف الأرز في وزارة التموين للمنصة، إن الوزارة نفذت عدد كبير من حملات التفتيش في إطار بطء معدلات توريد الأرز المحلي من المزارعين، وذلك منذ بداية موسم التوريد منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي وحتى الآن، حيث تسلمت الوزارة حوالي 115 ألف طن من المزارعين من بين 1.5 مليون طن مستهدف.

وأضاف المصدر أن بطء عمليات التوريد أدى لتنفيذ عدد كبير من حملات التفتيش على مناطق زراعة المحصول وعمليات نقل المحصول للتأكد من إلتزام أصحاب الحيازات والمزارعين بتنفيذ قرار وزير التموين الدكتور علي المصيلحي بتوريد 25% من المحصول لصالح وزارة التموين.

وأكد أن الوزارة استطاعت ضبط حوالي 800 طن أرز خلال أسبوعين فقط من انطلاق الموسم المحلي، وذلك بعدما قام عدد من التجار والمزارعين بمحاولة بيع المحصول دون الالتزام بتوريد النسبة المقررة للوزارة، موضحًا أن حملات التفتيش مستمرة خلال الفترة المقبلة للتأكد من إلتزام المزارعين بضوابط التوريد.

وقال أحمد كمال المتحدث باسم وزارة التموين والتجارة الداخلية، في بيان، إن الوزارة استلمت 115 ألف طن أرز شعير من الفلاحين منذ بداية التوريد حتى الآن، وأن ما يقرب من 65% من مضارب القطاع الخاص في منظومة توريد الارز الشعير لموسم 2022، على حد وصف البيان.

ويبلغ عدد مضارب ومخازن الأرز في مصر حوالي 335 موقع إجمالي يتبع 307 منها القطاع الخاص و28 مضربًا ومخزنًا يتبعون القطاع العام.

وكان الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية أصدر قرارًا رقم 109 لسنة 2022 لتنظيم عملية التداول والتعامل على الأرز الشعير المحلي لهذا الموسم.

واكد المصيلحي أن الأسعار المحددة للتوريد هذا العام مجزية للغاية وتحمل هامش ربح جيد وعادل للمزارعين بواقع 6600 للطن أرز رفيع الحبة، و6850 جنيه للطن أرز عريض الحبة.

وأشار إلى تجهيز أكثر من 150 نقطة لاستقبال أرز الشعير المحلي الموردة لهذا لعام 2022 داخل 6 محافظات يتم زراعة الأرز بها وهي كفر الشيخ والشرقية الدقهلية والغربية ودمياط والبحيرة.

وشدد على إجبارية توريد طن أرز شعير واحد عن كل فدان مزروع، وهو ما يعادل 25% من إنتاجية الفدان لحساب هيئة السلع التموينية، بإجمالي مستهدف 1.5 مليون طن أرز شعير خلال موسم التوريد لهذا العام.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020