شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«التنفسي المخلوي» يصيب 73% من الأطفال و«التعليم» تتحرك

Asian baby was sick as Respiratory Syncytial Virus (RSV) in kid hospital. Thai little girl having inhaler containing medicine for stop coughing and disease flu.

حذرت وزارة الصحة والسكان من انتشار عدوى بين الأطفال نتيجة إصابتهم بـ”الفيروس التنفسي المخلوي”، في وقت أكدت فيه وزارة التربية والتعليم أن الوضع آمن حتى الآن ولا يوجد ما يستدعي تعطيل الدراسة بالمدارس.

ووفق مسحة أجراها قطاع الطب الوقائي على عدد كبير من الأطفال المصابين بالأعراض التنفسية، تبيّن أن 73% من الأطفال مصابون بالفيروس التنفسي المخلوي، والبقية ما بين الإنفلونزا والفيروس الغدي.

المتحدث باسم وزارة الصحة “حسام عبدالغفار” قال إن الفيروس المخلوي من الفيروسات التنفسية التي تنشط في الشتاء، مشيرا إلى أن جفاف الجو في الشتاء والخريف يؤدي إلى زيادة في نشاط الفيروسات التنفسية، كما أن الأغشية المخاطية إفرازاتها تقل مع الجو الجاف، وهو ما يساعد الفيروسات على اختراق الجهاز التنفسي في هذا التوقيت.

وأوضح “عبدالغفار” أن 98% من المصابين بالفيروس المخلوي تظهر عليهم أعراض نزلات البرد، وتختفي بعد 5 أيام.

وأضاف أن هذا الوقت من كل العام وقت انتشار الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي، وهناك الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي “الأنفلونزا”، وهناك نوع آخر وهو “الفيروس المخلوي التنفسي” وهو الأكثر انتشارا في الموسم الحالي.

ولفت إلى أن الأعمار الأكثر عرضة للإصابة من سن الولادة إلى سن سنتين أو أكثر وقد يصيب البالغين، لكن الأكثر تضررا هم الذين يعانون من مشكلة في الجهاز المناعي أو من لديهم مشكلات في القلب.

وشدد “عبدالغفار” على ضرورة التغذية الجيدة والمحافظة على النظافة العامة، وعدم الوجود في أماكن سيئة التهوية، وأن “الكمامة تحمي من العدوى”.

من جانبها، وجهت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، مديري المديريات التعليمية بضرورة تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية والتعامل مع الأمراض المعدية داخل الفصول التعليمية وذلك بالتنسيق مع مديرية الصحة بالمحافظة.

وشدد مصدر مسؤول بالوزارة، أن الوضع لا يستدعي حتى الآن اتخاذ قرارات تتعلق بتعطيل العملية الدراسية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020