شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أقدم صحيفة في الشرق الأوسط.. أزمة حكومية بسبب اختفاء 6 مجلدات من «الوقائع المصرية»

أزمة كبيرة تضرب الدار منذ عدة أيام، بعد اكتشاف اختفاء 6 مجلدات من مجلة الوقائع المصرية، التي أصدرها محمد علي باشا عام 1828.

وتجري التحقيقات مع عدد من المسئولين بالدار حول سر اختفاء أو سرقة هذه المجلدات التي تعد من أثمن المقتنيات الموجودة بدوريات دار الكتب، نظرا إلى أنها أول صحيفة عربية تصدر في الشرق الأوسط.

وقالت وزيرة الثقافة نيفين كيلاني إنه بمجرد ما جاءت معلومة عن فقد بعض المجلدات من المخازن عن طريق مكالمة تليفونية من الدكتورة نيفين موسى رئيس هيئة دار الكتب، صدر قرار فورا بإجراء تحقيق داخلي وكانت نتيجته تحويل الأمر للنيابة

وواصلت: “الموضوع تم اكتشافه منذ شهر وتم اتخاذ اللازم، ولا يوجد تستر، نظرا لأنها ثروات قومية وتراث وسيتم الأمر بمنتهى الحزم والدقة والقانون”.

وكشفت مصادر لموقع “مصراوي” أن كاميرات المراقبة رصدت آخر ظهور لهذه المجلدات في الدار مع عدد من المسئولين في سفارة أجنبية كانوا يقومون بتصوير بعض الصفحات منها لاستخدامها في مناسبة ثقافية مقبلة، ولم ترصد الكاميرات أين اختفت بعد ذلك، كما لم تتبين الكاميرات خروج المجلدات من بوابات الدار.

جدير بالذكر أن مجلة الوقائع المصرية، هي صحيفة مصرية تأسست عام 1828 بأمر من محمد علي باشا في القاهرة.

وصدر أول عدد منها في 3 ديسمبر من عام 1828 وكانت توزع على موظفي الدولة وضباط الجيش وطلاب البعثات، وهي أول صحيفة عربية في الشرق الأوسط، وأُلحقت فيما بعد بالجريدة الرسمية، وكانت الجريدة في البداية تنشر باللغتين العربية والتركية العثمانية، حتى انفردت بها العربية فقط.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020