شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شعبة الملابس: تراجع الإعلانات والقدرة الشرائية وراء فشل «البلاك فرايدي»

كشف عضوان في مجلس إدارة شعبة الملابس بغرفة القاهرة التجارية، عن تراجع مبيعات محلات الملابس الجاهزة خلال “البلاك فرايدي”، الجمعة الماضية، مقارنة بالعام الماضي، مرجحين أن يكون السبب هو “التخفيضات غير الجاذبة” و”تراجع القدرة الشرائية للمواطنين”.

وقالت عضوة مجلس إدارة شعبة الملابس بغرفة القاهرة التجارية سماح هيكل لموقع «المنصة»، إن نسب التخفيضات المطروحة على المنتجات العام الجاري تراوحت بين 15 و30%، و”كانت غير جاذبة للمواطنين للشراء، على عكس العام الماضي والأعوام السابقة إذ تراوحت نسبة التخفيضات بين 50 و70%”.

وأوضحت هيكل، أن سوق بيع الملابس الجاهزة شهد أيضًا تراجعًا في الإعلانات رغبة في التوفير، “خاصة أننا بداية الموسم الشتوي ومن الصعب وضع نسب تخفيضات كبيرة على الملابس في بداية الموسم، إضافة إن لسة المحلات محققتش مبيعات من الموسم الشتوي”.

وشهدت أسعار الملابس ارتفاعًا هذا العام بنسبة 40% مقارنة بالعام الماضي، نتيجة زيادة أسعار الخامات عالميًا، إذ تعتمد مصر على استيراد نسبة كبيرة من الخامات ومستلزمات الإنتاج من الخارج، حسبما ذكرت هيكل.

وفسرت هيكل ضعف مبيعات المحلات إلى سببين أولهما: تراجع نسب التخفيضات هذا العام مقارنة بالعام الماضي، والسبب الآخر قلة الإعلانات الترويجية.

وبحسب هيكل “على سيبل المثال أنا بنزل بشتري كل سنة في البلاك فرايدي من محلات معينة عاملة عروض، السنة دي مع تراجع نسبة التخفيضات على المنتجات، حسبت نسبة التخفيض على المنتجات اللي كنت عاوزة اشتريها، لقيت إن مافيش فرق كبير فكان بالنسبة لي إن اشتريها أي وقت مكنتش نسبة التخفيض جاذبة ليا كمشتري”.

وعن قلة الإعلانات هذا العام، قالت هيكل إن كل عام مع بداية شهر نوفمبر تكثف المحلات الإعلانات لتحفيز الزبائن على الشراء، لكن هذا العام أعلنت كثير من المحلات عن نسب التخفيضات في البلاك فرايدي في وقت متأخر، “قبل جمعة العروض بيوم واحد”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020