شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وفاة أحد مصابي سفينة الشحن واستمرار فقدان القبطان بالبحر الأسود

لقي المهندس محمد رمضان فرغلي القاسم؛ مصرعه بعد إصابته في حادث انفجار سفينة بالبحر الأسود الثلاثاء الماضي.

وبعد الحادث احتجز بالعناية المركزة، وكانت درجة الحرق لديه في درجة خطورة عالية، إلى أن توفي في الساعات الماضية.

وأصيب 13 بحارًا مصريًا في حادث انفجار سفينة شحن على السواحل التركية، منهم ثلاثة في حالة خطرة، بينما ما زال قائد السفينة القبطان المصري حسام ثابت مفقودًا، وعمليات البحث عنه مستمرة.

ومن المتوقع أن يتوقف البحث بعد مرور عدة أيام ما لم يتم إيجاده أو العثور على أي أثر يثبت وجوده في محيط مكان السفينة.

وأعلنت السفيرة سها جندي وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، أنها تتابع عن كثب مع السفارة المصرية بأنقرة الحادث، وعلاج المصابين وجهود البحث عن المفقود.

حسب القبطان محمد الراوي الأمين العام لنقابة الضباط البحريين، فإن الباخرة كان عليها 17 قبطانًا، 14 مصريًا و3 أجانب جنسياتهم ألباني وأوكراني وجورجي، في الوقت الذي أصيب الجميع بحروق طالت 60% من أجسادهم تقريبًا.

وأضاف الأمين العام لنقابة الضباط البحريين للمصري اليوم أن السفينة وقع فيها حريق مجهول المصدر فيما تعمل لجنة تحقيقات على التعرف على سبب، وأنقذ من عليها مجموعة من مراكب الصيد، فيما وقع الحريق تحديدًا على بعد 6 أميال بحري عن مدينة طرابزون التركية، مناشدًا بضرورة استمرار عمليات البحث عن البحار المصري المفقود.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020