شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شاهد| أب سوري يفقد ابنته على حدود أوروبا.. بعد طرد الجيش البولندي لهما

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لأب سوري يبكي على جثمان ابنته رانيا أحمد النصار وبالغة من العمر 26 عاماً بعد موتها من البرد على الحدود البولاندية البلاروسية ، بعد طرد حرس الحدود البولندي لهم وتجريدهم من حقائبهم وتركهم بالعراء.

وأفادت حسابات لصحفيين ونشطاءبأن الفتاة المتوفاة تعرضت إلى نهب حقائبها ومصادرة ملابسها الثقيلة التي تستعين بها على البرد، من قبل الجنود البولنديين، ثم إخراجها من المعبر الحدودي وتركها مع والدها.

ورفض عناصر من الجيش البولندي إسعافها، وحملوها مع والدها بسيارة، ورموا بهم بعيداً عن البوابة الحدودية، فلقيت الفتاة مصرعها بسبب شدة البرد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020