شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شهود عيان: قائد الجيش الثانى لم يتعرض لمحاولة اغتيال

شهود عيان: قائد الجيش الثانى لم يتعرض لمحاولة اغتيال
بعد الافراج عن قائد السيارة التى  قال المتحدث العسكري  إنها حاولت اغتيال قائد الجيش الثانى، قال شهود عيان فى مدينة...

بعد الافراج عن قائد السيارة التى  قال المتحدث العسكري  إنها حاولت اغتيال قائد الجيش الثانى، قال شهود عيان فى مدينة الشيخ زويد إنهم شاهدوا اللواء أحمد وصفى، قائد الجيش الثانى، عند حاجز أبو طويلة أثناء تعرض سيارة مدنية لإطلاق الرصاص من قبل قوات الجيش والشرطة العسكرية، التى كانت متواجدة لحراسة قائد الجيش خلال جولته التفقدية لنقاط عسكرية.

وأضاف الشهود اليوم الجمعة أنهم لم يرصدوا اطلاق رصاص تجاه قائد الجيش الثاني ، وأن قائد السيارة من ماركة «جيب ليبرتى» رفض التوقف عند الحاجز، فبادره أفراد الجيش على الفور بإطلاق وابل من الرصاص باتجاه سيارته، وإلقاء القبض على شخصين كانا يركبانها،  من بينهم والد طفلة لقيت حتفها تدعى آية السيد تبلغ من العمر 7 سنوات، حسبما ذكرت بوابة الشروق.

وقال ناصر أبوعكر، من وجهاء منطقة جنوب الشيخ زويد، «لا نرضى ما حدث مع الطفلة، ولا داعى لوجود الأكمنة فى مناطق سكنية، ونطلب من المتحدث العسكرى تحرى الدقة حتى لا يقوم بتأجيج الأهالى».

فيما قالت بوابة الشروق إن جهات أمنية سيادية نبهت على شيوخ قبائل اثناء اجتماع فى مقر جهاز سيادى فى العريش بضرورة ابلاغ الأهالى بتوخى الحذر عند حواجز الجيش، والاستجابة لتعليمات افراد الامن، حرصا على أرواحهم نظرا للظروف التى تمر بها المحافظة.

وأفادات مصادر مطلعة فى شمال سيناء بقيام قوات الأمن والجيش بتمشيط المناطق الحدودية بمشاركة مروحية «أباتشى» ورتل من المدرعات على الشريط الحدودى برفح، بهدف رصد محاولات تسلل عناصر فلسطينية عبر الانفاق إلى الجانب المصرى.

يذكر أن المتحدث العسكرى أصدربيانا مساء أول امس أوضح فيه أن قائد الجيش الثاني الميدانى اللواء احمد وصفي تعرض لمحاولة اغتيال في كمين بشمال سيناء، ثم حذف البيان من على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"  بعد تكذيب روايته .



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية