شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ننشر آخر كلمات عصام سلطان قبل اعتقاله

ننشر آخر كلمات عصام سلطان قبل اعتقاله
  قال النائب السابق عصام سلطان – نائب رئيس حزب الوسط- في آخر كلمات له قبل اعتقاله هو ورئيس...

 

قال النائب السابق عصام سلطان – نائب رئيس حزب الوسط- في آخر كلمات له قبل اعتقاله هو ورئيس الحزب المهندس أبو العلا ماضي:" اشتهرالانجليز ، ومن بعدهم الأمريكان ، عبر تاريخهم الاستعمارى الطويل لعدد من دول العالم وخاصة الشرق الاوسط بعدد من العبارات مثل ( العملية السياسية).

 

وأضاف سلطان: تقوم العملية السياسية من وجهة نظرهم على تغيير الواقع بالقوة العسكرية ( احتلال أو انقلابات عسكرية ) ثم رسم معالم خريطة سير سياسى ، توضع فى لندن أو واشنطن وليس فى عواصم دولنا ، وتشرف على تنفيذها سفارات انجلترا أو أمريكا وليس مؤسسات وطنية منتخبة ، ويحميها جيوش احتلال أو جيوش وطنية قيادتها خائنة ، و يتم الانفاق عليها من جزء بسيط من ثرواتنا المنهوبة بعد أن يستولى الانجليز أو الأمريكان و السماسرة عندنا على النصيب الاوفر ، ويستظل ذلك كله بغطاء إعلامى محترف ، ويفتح باب المتع واللهو على مصراعيه أمام الشباب لاستيعاب طاقته خارج الفعل السياسى بأى طريقة مشروعة ككرة القدم أو غير مشروعة كالمخدرات وغيرها ، وتصبح العملية السياسية حكرا على من جاوز السبعين من عمره ، يمارسها داخل دائرة محددة ووفقا لاطار محدد .. لا يخرج عنه وإلا احترق.

 

 ( وتابع سلطان: "عدلى منصور ٧١ سنة والبرادعى ٧١سنة والببلاوى ٧٧سنة ) والثلاثة غير مسموح لهم بالحديث ، فضلا عن اتخاذ القرار ، فيما يخص السياسة المصرية .. أقصاها تويتر..!تلك هى حقيقة المقصود من الدعوة للمشاركة فى العملية السياسية التى تتردد اليوم كثيرا.

 

 

 وأستطرد سلطان:ولكن العملية السياسية من وجهة نظرنا ، هى تلك المصنوعة داخل المؤسسات الوطنية المنتخبة ، التى تطور وتنمى وتبنى على الواقع المصرى بمكوناته وهويته ومرجعيته وأخلاقه ، فى اطار من استقلال القرار ، والندية فى التعامل ، وتسخر تلك الامكانيات والطاقات البشرية والمادية والمعنوية لبناء وطن حر ومنتج ومساهم فى حركة التاريخ.

 

وأضاف:" تطول عمليتنا السياسية ، وقد تتعثر لعقبات يصنعها خصومنا أو أخطاء منا لنقص خبرتنا ، وقد تتأخر بعض الوقت ، وقد تحتاج إلى تضحيات بالنفس والمال والحرية ، ولكنها السبيل الوحيد للتقدم ، ولا سبيل غيره".

 

وتابع سلطان: أن الفرق بين عمليتنا السياسة التى نتمسك بها ونعض عليها بالنواجذ وبين عمليتهم السياسية التى يدعوننا إليها ، أننا فى سياستنا أصلاء وفى سياستهم أجراء ! وأننا فى سياستنا أحرار وفى سياستهم تابعون ! وأن دائرة سياستنا هى وطننا كله ودائرة سياستهم هى بالكاد حسابهم البنكى أو التويترى ! وأن سياستنا شابة صاعدة واعدة طليقة من القيود وسياستهم هرمة شائخة آفلة على أعتاب القبور ! ولهذا السبب الأخير بالذات ، نحن على يقين بالنصر.

 

وكان قد وصل منذ قليل أبو العلا ماضي رئيس حزب الوسط وعصام سلطان نائب رئيس الحزب إلي سجن طره إلي حيت ترحيلهم إلي سجن المزرعة لحين إخطار النيابة للتحقيق معهما فى الاتهامات الموجهة إليهما صباحا، بحسب صحيفة اليوم السابع.

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية