شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

جنازة الشهيد تؤدى إلى حرق محال تجارية ومقتل 3 ببورسعيد

جنازة الشهيد تؤدى إلى حرق محال تجارية ومقتل 3 ببورسعيد
روى عدد من شهود عيان لمراسل شبكة رصد شهاداتهم على أحداث بورسعيد أمس الأحد التى راح ضحيتها عامل بمحل مؤمن للعطور و احتراق مطعم...
روى عدد من شهود عيان لمراسل شبكة رصد شهاداتهم على أحداث بورسعيد أمس الأحد التى راح ضحيتها عامل بمحل مؤمن للعطور و احتراق مطعم مؤمن التابع لسلسة مطاعم مؤمن وسوبرماركت خير زمان.
وقال شهود العيان أن عدد من عمر هريدي المتظاهرين شيعوا جثمان الذي لقى مصرعه في مجزرة النصب التذكاري وذهبوا به إلى مسجد التوحيد بحي الزهور في تمام الساعة الواحدة من صباح يوم الأحد ليصلوا عليه ثم حملوا نعشه وذهبوا به وسط هتافات إلى مسقط رأسه بحي بورفؤاد".
وأضافوا، أن أثناء سيرهم في شوارع مدينة بورسعيد وبجوار كنيسة " ماري جرجس " الكائنة في شارع محمد علي أحد شوارع المدينة الرئيسي، قام عدد من المتظاهرين غير معروف انتمائهم حطموا سياره تابعة لقوات الداخلية فقام عدد من الجنود بتعمير بندقياتهم فقام عدد من المتظاهرين بإحاطتهم خشية إحتكاكهم بالمتظاهرين " لا للإحتكاك بهم " بل لحمايتهم ، فقام الجنود بضرب نار عشوائي ولم يسفر عن وفيات أو إصابات ثم قام عدد من المجهولين بضرب نار على الكنيسه لكنه أيضاً لم يسفر عن وقوع أية خسائر .
وتابع الشهود أن المتظاهرين أسرعوا لحي بورفؤاد من أجل عدم تزايد الإشتباكات وصلوا عليه ثانية في مسقط رأسه ثم دُفن الشهيد .
وأكد الشهود أنه عندما بلغ الجيش ما حدث بجوار كنيسة مارى جرجس حاصر محيط مسجد التوحيد الذي يعد الميدان الرئيسي للإسلاميين للتظاهر والإعتصام ، بالإضافة إلى قوات أخرى من الشرطة، وقام عدد من البطجيه بحرق المنصة وتكسيرها و عندئذ وقع قتيل لا يدري أحد من قتله .
وأضاف الشهود، أنه أثناء رجوع المتظاهرين من دفن الشهيد قامت مجموعة بالمغادرة والمجموعة الأخرى ذهبت لترى ماذا يحدث عند الكنيسه وكان عدد من البلطجية ينتظرونهم وحدث إشتباكات مما أدى لمقتل شخص.
وأكدوا، أنه أشيع بعد ذلك أن من قتل الشخص عند الكنيسة هم من أعضاء التيار الإسلامي مما أدى إلى اقتحام ماركت " خير زمان " لقولهم أن مالكه إسلامي ، ومحل " مؤمن " للعطور تم حرقه بالكامل مما أسفر عن حرق جثة عامل به بالكامل وتفحمها ، واقتحام مطعم " مؤمن " التابع لسلسة مطاعم مؤمن بالجمهورية ، ومحل " أكتف أبو علاء " ومعصره وكل ذلك تبريره بأم مالك تلك المحلات بلحى .
وهذا ما أدى إلى تدهور الشارع البورسعيدي والقلق والذعر عن المواطنين خاصة المنتمون للتيار الإسلامي ، لكن المؤيدين للإنقلاب قاموا بتظاهرة مساء الأحد وقامت قوات من الداخلية بحمايتهم.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية