شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

العفو الدولية: يجب وضع حد لـ”التطهير الإثنى”في أفريقيا الوسطى

العفو الدولية: يجب وضع حد لـ”التطهير الإثنى”في أفريقيا الوسطى
دعت منظمة العفو الدولية  - اليوم الأربعاء - المجتمع الدولي إلى التحرك من أجل وقف ما أسمته بعمليات "تطهير...
دعت منظمة العفو الدولية  – اليوم الأربعاء – المجتمع الدولي إلى التحرك من أجل وقف ما أسمته بعمليات "تطهير إثني" طالت المدنيين المسلمين في أفريقيا الوسطى، في الوقت الذي تقف فيه القوات الدولية المنتشرة هناك عاجزة عن وقفه. 
 
وقالت المنظمة الدولية في بيان لها حسب ما أورده موقع "روسيا اليوم" "إن القوات الدولية المتواجدة في أفريقيا الوسطى غير قادرة على وضح حد للتطهير الإثني الذي يتعرض له المدنيون المسلمون من قبل مليشيات مناهضو البالاكا المسيحية"، كما طابلت بنشر عدد كاف من قوات حفظ السلام في المناطق التي يتعرض فيها المسلمون للإبادة.
 
ودخلت إفريقيا الوسطى ولا سيما العاصمة بانجي في موجة عنف طائفية انفجرت عقب وصول الرئيس السابق جوتوديا إلى الحكم في مارس 2013 على رأس انقلاب عسكري قامت به حركة "سيليكا"، ليصبح بذلك أول رئيس مسلم لهذا البلد ذي الأغلبية المسيحية. 
 
كما نددت العفو الدولية بسقوط أكثر من 100 قتيل من المسلمين خلال الهجوم الذي قامت مليشيات "مناهضو البالاكا" في منطقة بوسمبتلي غربي البلاد في منتصف شهر يناير الماضى. 
 
وكانت الأمم المتحدة من جانبها قد دعت إلى إيقاف الإبادة الجماعية التي يتعرض لها المدنيون في أفريقيا الوسطى.
 
ويذكر أنه خلال العشرة أيام الماضية هرب أكثر من 9000 شخص من مختلف الطوائف، وأغلبهم من المسلمين إلى البلد المجاور الكاميرون، وذلك حسب ما صرحت به المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة.
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020