شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بلاغ لنيابة أمن الدولة العليا يتهم أيمن نور بـ”خيانة الوطن”

بلاغ لنيابة أمن الدولة العليا يتهم أيمن نور بـ”خيانة الوطن”
تقدم محام ببلاغ للمحامي العام الاول لنيابات أمن الدولة العليا ضد رئيس حزب غد الثورة، أيمن نور متهما إياه بخيانة...

تقدم محام ببلاغ للمحامي العام الاول لنيابات أمن الدولة العليا ضد رئيس حزب غد الثورة، أيمن نور متهما إياه بخيانة الوطن والعمالة للتنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين، والمخابرات المركزية الأمريكية "سي آي إيه"، ولأمير قطر "تميم بن حمد آل خليفة".

وقدم سمير صبري المحامي (المبلغ) حافظة مستندات واسطوانة مدمجة مؤيدة لبلاغه وطلب تحقيق الواقعة موضوع البلاغ، وفي حالة ثبوتها إحالة المبلغ ضد أيمن عبد العزيز محمد نور وشهرته أيمن نور للمحاكمة الجنائية عن ارتكابه جريمة الخيانة العظمى!.

واستند صبري في بلاغه إلى دعوة عمرو موسى إلى بيته لمقابلة نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين المهندس خيرت الشاطر، وإلى ظهوره على قناة الجزيرة، وما قال إنها مشاركته في اجتماعات التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين.

كما استشهد صبري بقيام أحد مستخدمى موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” بهاكر على "الحساب الخاص بجماعة الإخوان الإرهابية، وكشف عن علاقة مؤسس حزب غد الثورة أيمن نور بالإخوان، والمؤامرات التي يديرونها لتدمير مصر وكشف الهاكر عن الرسائل الخاصة بالإخوان وحوارات بينهم وبين سياسيين مصريين منهم الدكتور أيمن نور والدكتور محمد الجوادي الهاربين خارج البلاد، وكان الحوار بينهم يدور في نقطة حسابات وأموال، وأن الجماعة أرسلت لـ”نور” 500 ألف جنيه حسب اتفاق بعملية بينهم، وينتظر الجزء الباقي من المبلغ"، غير أنه لم يوضح شيئا عن العملية المطلوبة أو عن "حساب جماعة الإخوان".

كما اعتبر مقدم البلاغ أن نور هاجم هاجم أيمن نور السلطة الحالية فى مصر يوم الجمعة ١٤/٢/٢٠١٤، لأنه "وصف ما حدث فى مصر بـ”الانقلاب”، معتبرا أن مسار الثالث من يوليو خيار فرضه المشير عبدالفتاح السيسى على الشعب المصري" وقال نور، خلال حواره على قناة “الجزيرة”، عبر الأقمار الصناعية من بيروت، “أنا مع شرعية الرئيس محمد مرسى، وأعتبر مسار 3 يوليو انقلابيا، ولكن أدعو للتوفيق بين الإرادات المتصارعة”، معربا عن رفضه لقرار اعتبار جماعة الإخوان إرهابية.

واستدل كذلك في دعواه على تصريح أيمن نور بأن فكرة الإقصاء من الحياة السياسية “شديدة الغباء والسذاجة”، واعتباره معركة السلطة الحالية “خاسرة”، قائلا “لا أعترف بإنهاء الصراع فى مصر بالضربة القاضية ويخلق مناخا من العنف، وأناشد الطرفين بالجلوس والتفاوض” كما اعتبر أن وصول المشير السيسى للحكم فى المرحلة القادمة سيكون عقبة أمام أى مصالحة، ودعا إلى تشكيل لجنة حكماء لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء، مثلما دعا أستاذ العلوم السياسية حسن نافعة، كما زعم أن هناك 22 ألف معتقل بالسجون.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020