شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالفيديو..كيف غطى الاعلام المصري قضية “دهب”

بالفيديو..كيف غطى الاعلام المصري قضية “دهب”
قلل الاعلام المصري من مأساة المعتقلة "دهب حمدي" التى اعتقلت وهى حامل فى شهرها الأخير، وتعرضت لعملية الولادة وهى مربوطة...
قلل الاعلام المصري من مأساة المعتقلة "دهب حمدي" التى اعتقلت وهى حامل فى شهرها الأخير، وتعرضت لعملية الولادة وهى مربوطة بـ"الكلابشات" وسط تعنت واضح من الامن.
 
فالاعلام انتبه للقضية متأخرا بعد حالة الغضب الشعبي العارم وأختلف رد فعلة ما بين مبرر للوضع بأنه لتأمين المعتقلة ومنعا لهروبها، وبين منتقد للوضع مطالبا بربطها من قدمها، ومعارض للخبر دون تعليق أو موقف واضح.
 
وتركز الاعلام على حالة دهب فقط دون فتح قضية المعتقلات والمعتقلين الذين يتعرضون لتعذيب نفسي وبدني وأهانات وتحرش يصل لدرجة الاغتصاب في بعض الحالات وكأن حالة دهب هي الحالة الوحيدة التي تعرضت لقمع بالسجون.
 
فعلى قناة دريم، استعانت القناة بمراسلها ، سامى عبد الراضي، الذى قال إن "دهب لم تكن مقيدة طوال الوقت، وإنما كانت تقيد عندما تأتيها الزيارات، وأن زيارة حدثت من بعض المنتقبات فتم تنفيذ اللائحة بوضع الكلبش فى يدها"، رغم أنها كانت طريحة الفراش، وخرجت من عملية ولادة قيصرية للتو، مضيفا أن "دول العالم فيها هذا الامر وليس فى مصر فقط".
 
فعلى قناة CBC، برر الإعلامى خيرى رمضان، ربط دهب بالسرير رغم معاناتها، بأن "الشرطة شرحت له أنه لابد أن يكون معها حراسة، فإن جلس الحرس معها فى غرفتها قد تتهمه بأنه تحرش بها أو أعتدى عليها، أو أن يتم تقييدها"، مضيفا أن "سبب ربطها هو منعها من الهروب، (رغم أنها كانت فى عملية ولادة قيصيرية)، أو أن تقوم بالانتحار".
 
 
وعلى قناة النهار، هاجم الإعلامى محمود سعد تقييد أمرأة حامل، ولكن فى نفس الوقت انتقد تظاهرها، وتساءل عن انتمائها لجماعة الإخوان المسلمين، وسبب نزولها للمظاهرات وهى حامل.
 
وطالب سعد قيادات الداخلية فى تعليق آخر على القضية، بربطها من قدمها لو كانت عتيدة الاجرام كما تزعم الداخلية، ولكن يجب فك الكلابشات عن يديها ليسمح لها بالتحرك.
 
 
وكانت تغطية قناة "MBC مصر" مميزة فهى أول قناة تقوم بعمل لقاء مع دهب فى المستشفى، التى عبرت خلال حديثها للقناة عن "معاناتها فى الاعتقال وهى حامل فى شهرها الاخير، وكيف ولدت طفلتها وهى مقيدة، وكيف عجزت عن أحتضان ابنتها بعد الولادة بسبب القيود".


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020