شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

محمود هباش محذرا : لا سيادة على المسجد الأقصى

محمود هباش محذرا : لا سيادة على المسجد الأقصى
حذرت السلطة الفلسطينية اليوم الأحد من أي خطط إسرائيلية لبسط السيادة على المسجد الأقصى المبارك في القدس الشرقية...

حذرت السلطة الفلسطينية اليوم الأحد من أي خطط إسرائيلية لبسط السيادة على المسجد الأقصى المبارك في القدس الشرقية المحتلة، وفي الأثناء قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس لوفد إسرائيلي إن الفلسطينيين لا يريدون تقسيم مدينة القدس، بل يريدونها مدينة مفتوحة لتكون عاصمة للدولتين، وهو الأمر الذي لقي إدانة من حركة المقاومة الإسلامية (حماس ).

فقد قال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية محمود الهباش في بيان له، إنه "لا سيادة على المسجد الأقصى والأماكن الدينية الإسلامية والمسيحية كافة لغير الفلسطينيين، وهي حق خالص للعرب والمسلمين والمسيحيين". وشدد على أن "مساعي وأطماع إسرائيل بتقسيم المسجد الأقصى لن تتحقق".

واعتبر الهباش أن "محاولات الكنيست (البرلمان) لشرعنة اقتحامات المسجد الأقصى هي ادعاءات باطلة وغير مقبولة، فلا سلام دون عودة القدس كاملة وغير منقوصة للسيادة الفلسطينية، وفي القلب منها المسجد الأقصى الذي لا يحق  لغير المسلمين الصلاة فيه".

ودعا الهباش إلى ضرورة "التصدي لهذه الممارسات العنصرية غير الشرعية وغير القانونية"، مشددا على أن كل المحاولات للالتفاف على المقدسات "ستبوء بالفشل، لأن الفلسطينيين سيعملون بكل ما لديهم للحفاظ عليها، كونها تمثل هويتهم وحضارتهم الدينية والسياسية والوطنية".

وكان الموقع الإلكتروني الرسمي للكنيست الإسرائيلي، تحدث عن نقاش سيجرى في القاعة العامة بالكنيست بعد غد الثلاثاء تحت بند "سحب الولاية والسيادة الأردنية عن المسجد الأقصى، وتحويلها إلى السيادة الإسرائيلية".

في غضون ذلك، أدانت حركة حماس اليوم  لقاء الرئيس الفلسطيني بعشرات الإسرائيليين , حيث إعتبرته صورة من صور التطبيع مع إسرائيل وتلميعا لصورتهم أما الرأى العام .
 

كما تظاهر نحو ثلاثين ناشطا فلسطينياً أمام مقر المقاطعة برام الله، احتجاجاً على الزيارة، وحاولت الشرطة صدهم إلا أنها فشلت، لكنها عرقلت قيام الصحفيين بتغطية المظاهرة وإجراء لقاءات مع المشاركين فيها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020