شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مصر تتعادل مع الكونغو سلبيا في آخر مباراة ودية بقطر

مصر تتعادل مع الكونغو سلبيا في آخر مباراة ودية بقطر
  تعادل المنتخب المصرى مع نظيره الكونغولى سلبياً فى أخر تجارب الفراعنة الودية فى معسكره بالعاصمة القطرية...

 

تعادل المنتخب المصرى مع نظيره الكونغولى سلبياً فى أخر تجارب الفراعنة الودية فى معسكره بالعاصمة القطرية الدوحة.

جاءت المباراة مفيدة للمنتخب المصرى ومديره الفنى بوب برادلى الذى واصل تجاربه للقائمة المحلية للفراعنة والتى برز منها محمد صلاح وباسم علي المكاسب الحقيقة للمعسكر القطرى.

الشوط الأول

بدأ بوب برادلى المدير الفنى للمنتخب بطريقة 433 فى وجود الرباعى أحمد المحمدى وأحمد دويدار وأحمد سعيد أوكا فى خط الدافع وأمامهم ثنائى ارتكاز محمد الننى وأحمد خيرى أمامهم عاشور التقى كلاعب وسط متقدم وفى الهجوم الثلاثى محمد صلاح اللاعب الحر جناح أيسر خلف المهاجمين صلاح عاشور وأحمد حسن مكى.

جاء الشوط الأول متكافأ بين الفريقين وإنحصر اللعب فى منطقة وسط الملعب فى أول 15 دقيقة قبل أن يشن المنتخب الكونغولى هجمتين أنقذ واحدة أحمد سعيد أوكا بينما فشل إيلونجا مهاجم الكونغو فى استغلال الأخرى فى حين إقتصرت هجمات المنتخب المصرى على تسديدتين الأولى لمحمد صلاح والثانية لأحمد حسن مكي.

تفوق نسبى فرضه المنتخب الكونغولى خلال خمسة دقائق وسرعان ما إنتزع المنتخب المصرى السيطرة من منافسه إلا أن الفرص الحقيقية غابت عن المرمين.

يظهر المنتخب المصرى فى الدقيقة 37 وينصع أول فرصة خطيرة عن طريق عرضية من عمرو الحلوانى لعبها حسن مكى وأنقذها موتيبا حارس الكونغو ببراعة قبل أن يضيع مكى أخطر الفرص بعد ما فشل فى استغلال كرة عرضية اخرى من محمد صلاح وهو على بعد خطوات من المرمى.

يواصل المنتخب المصرى ضغطه الذى بدأ فى أخر 10 دقائق من الشوط الأول عقب إنتقال محمد صلاح إلى مركز الجناح الأيمن وتحرر عاشور التقى من الواجبات الدفاعية إلا أن هذا الضغط لم يسفر عن شىء  لينتهى الشوط الأول بتعادل المنتخبين سلبياً.

الشوط الثانى

مع بداية الشوط الثانى دفع الأمريكى بوب برادلى بباسم علي وأحمد الشناوى بدلاً من عصام الحضرى وأحمد المحمدى.

كاد محمد صلاح أن يحرز الهدف الأول للمنتخب المصرى بعد خطأ ساذج من موتيبا حارس الكونغو إلا أن المدافع أنقذ الكرة فى الوقت المناسب.

سيطر المنتخب المصرى على بداية الشوط الثانى وأعتمد برادلى فى هذه الفترة على الكرات الطولية خلف مدافعى الكونغو للمنطلق محمد صلاح الذى هدد مرمى المنافس أكثر من مرة .

يدفع برادلى بعد مرور 15 دقيقة بأحمد عيد عبد الملك وأحمد تمساح بدلاً من محمد صلاح وصلاح عاشور ليبعث تمساح وعيد النشاط فى هجوم الفراعنة ويهدد الثنائى مرمى موتيبا حارس الكونغو.

فى الدقيقة 29 يقوم الثنائى عيد وتمساح بأخطر هجمات المباراة حيث راوغ عيد ببراعة مدافع الكونغو ليلعبها إلى تمساح الذى سدد بقوة لترتطم الكرة بالعارضة وتضيع أخطر الفرص.

يجرى برادلى تغيرين اخرين ويدفع بثنائى إنبى أحمد عبد الظاهر واحمد رؤوف بدلاً من أحمد مكى وعاشور التقى ليلعب المنتخب بأربعة مهاجمين وتمر الدقائق المتبقية دون خطورة تذكر لتنتهى المباراة بالتعادل السلبى .



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020