شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

دراسة إكلينيكية تفتح الباب أمام علاج أورام الثدى

دراسة إكلينيكية تفتح الباب أمام علاج أورام الثدى
قال باحثون أمريكيون أمس الأحد، إن نتائج استخدام عقار أروماسين المثبط لهرمون الاستروجين أفضل من العلاج التقليدى بعقار...

قال باحثون أمريكيون أمس الأحد، إن نتائج استخدام عقار أروماسين المثبط لهرمون الاستروجين أفضل من العلاج التقليدى بعقار تاموكسيفين من حيث منع ارتجاع أنواع السرطان لدى الشابات، ممن هن فى المراحل المبكرة من الإصابة بسرطان الثدى وهو اكتشاف من شأنه أن يغير أساليب علاج هؤلاء المريضات، بحسب "رويترز".

 

وعقار أروماسين -الذى تنتجه شركة فايزر للمستحضرات الدوائية ويباع خارج العلامة التجارية المسجلة تحت الاسم التجارى اكسيميستين- فئة من المجموعات العلاجية يطلق عليها اسم مثبطات الأروماتيز وتستخدم عادة للنسوة فى فترة ما بعد انقطاع الطمث لعلاج انخفاض مستوى هرمون الأستروجين.

 

والأروماتيز إنزيم يحول هرمون الاندروجين إلى كميات صغيرة من هرمون الأستروجين.

 

وبالنسبة إلى النسوة فى فترة ما قبل انقطاع الطمث ممن يعانين من أنواع من السرطان تتأثر بالهرمونات فإن العلاج المعيارى لمنع ارتجاع الأورام هو العلاج خمس سنوات بعقار تاموكسيفين أما النساء الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالأورام فإن الأطباء فى بعض البلدان يوصون بتعاطى عقار اكسيميستين، إضافة إلى نوع آخر من العلاج لوقف نشاط المبيضين وبالتالى وقف نشاط هرمون الأستروجين.

 

ومثل هذا الأسلوب العلاجى لا يتبع عادة فى الولايات المتحدة لعدم توافر أدلة كافية على جدواه.

 

وأجرى باحثون دوليون تجارب على ما إذا كان استخدام مثبطات الأروماتيز، إضافة إلى العلاجات التى تمنع نشاط المبيضين أفضل من العلاج بعقار التاموكسيفين وذلك فى تجربتين إكلينيكيتين شملت 4690 من النسوة فى فترة ما قبل انقطاع الطمث.

 

وخضعت جميع النسوة فى هذه الدراسات لعلاج ما لوقف نشاط المبيضين -إما من خلال عقار يسمى تربتوريلين وإما باستئصال المبيضين جراحيا أو عن طريق الإشعاع- وعلاوة على ذلك خضعت مجموعة للعلاج بعقار اكسيميستين والأخرى بعقار تاموكسيفين.

 

وقالت أوليفيا باجانى من معهد علاج الأورام فى جنوب سويسرا، إن تحليلا مشتركا للتجربتين الدوليتين -عرض على الاجتماع السنوى للجمعية الأمريكية للعلاج الإكلينيكى للأورام فى شيكاجو- أظهر أن عقار اكسيميستين كان الأفضل فى منع الأورام بعد وقف وظائف المبيضين لدى المريضات.

 

وعرضت نتائج دراستها أمام الاجتماع السنوى فى شيكاجو وستنشر هذا الأسبوع فى دورية نيوانجلاند الطبية.

 

وقال كليفورد هاديس وهو خبير فى علاج أورام الثدى ورئيس الجمعية الأمريكية للعلاج الإكلينيكى للأورام، إنه من وقف نشاط المبيضين تمثل مثبطات الأروماتيز خيارا لمنع مخاطر ارتجاع الأورام.

 

إلا أنه تبقى بعض الأسئلة.. فعلى الرغم من جدوى مثبطات الأروماتيز فى منع ارتجاع الأورام إلا أن الباحثين لم يقدموا حتى الآن بيانات تبين ما إذا كان العلاج يشمل أيضا إطالة أمد البقاء على قيد الحياة بالمقارنة بالتاموكسيفين.

 

كما لم يتضح أيضا ما إذا كان وقف نشاط المبيضين يفيد النسوة اللائى يعالجن بالتاموكسيفين وحده وهو الذى يمثل العلاج القياسى حاليا فى الولايات المتحدة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية