شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تشديدات أمنية مكثفة قبيل أداء قائد الانقلاب ليمين الرئاسة

تشديدات أمنية مكثفة قبيل أداء قائد الانقلاب ليمين الرئاسة
كثفت قوات الأمن ، صباح اليوم الأحد، إجراءاتها الأمنية في العاصمة القاهرة لتأمين مراسم أداء قائد الانقلاب عبد الفتاح...

كثفت قوات الأمن ، صباح اليوم الأحد، إجراءاتها الأمنية في العاصمة القاهرة لتأمين مراسم أداء قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية إيذانا بتوليه رئاسة البلاد رسميا، والمقررة في وقت لاحق اليوم.

 

وطبقا للأناضول، فقد تم نصب حواجز أمنية على بعد 3 كيلو مترات من مقر المحكمة الدستورية – أعلى هيئة قضائية، ومقر حلف الرئيس الجديد لليمين الدستورية –  بالمعادي، إلى جانب غلق طريق الكورنيش المؤدي للمحكمة.

 

وأمام المحكمة، انتشرت مدرعات الجيش والشرطة، وسط تواجد لجنود الأمن المركزي لتأمين وصول قضاة المحكمة والشخصيات العامة التي من المقرر أن تحضر آداء السيسي اليمين الدستورية.

 

وشهدت المحكمة الدستورية رفع الأعلام المصرية فوق المبنى إلى جانب رفعها أعلى الأعمدة في الطريق المؤدي للمحكمة، كما حلقت مروحيات عسكرية بكثافة في سماء القاهرة، للمساعدة في عملية التمشيط والتأمين.

 

ومن جهة أخرى، واصلت قوات الأمن إغلاق ميدان التحرير بوسط القاهرة، عبر نشر الحواجز الحديدية بجميع أرجاء الميدان، ومنعت مرور السيارات، فيما تم السماح للمارة بالعبور بعد الخضوع للفحص عبر البوابات الالكترونية.

 

كما نشرت وزارة الداخلية رجال أمن في ميدان التحرير وبعض الميادين الرئيسية، المقرر أن تشهد احتفالات شعبية بتنصيب الرئيس الجديد، بهدف تأمين المحتفلين ومنع أي أعمال من شأنها تعكير صفو الاحتفالات، بحسب مصدر أمني.

 

كما رفعت الأجهزة الأمنية درجات اﻻستعداد فى كافة محطات مترو الأنفاق لمواجهة الزحام الشديد المتوقع من المواطنين بعد إغلاق  ميدان التحرير وطريق الكورنيش.

 

وكان اللواء عبد الفتاح عثمان، مساعد وزير الداخلية لشؤون الإعلام والعلاقات العامة بحكومة الانقلاب، قد قال في تصريحات مساء أمس السبت، إنه تم الانتهاء من عملية تأمين المحكمة الدستورية بالتنسيق مع الجيش.

 

وقال عثمان، إنه تم تمشيط منطقة الكورنيش والعقارات المجاورة للمحكمة الدستورية، بالإضافة إلى تأمين نهر النيل والجزر الواقعة أمام المحكمة من خلال شرطة المسطحات المائية، كما تم تمشيط المحكمة وميدان التحرير، بالإضافة إلى قصري الاتحادية والقبة والتأكد من عدم وجود أي مواد متفجرة من خلال رجال المفرقعات.

 

والثلاثاء الماضي، أعلنت اللجنة العليا للانتخابات في مصر فوز السيسي برئاسة البلاد في انتخابات العسكر، بعد حصوله على 96.91% من إجمالي عدد الأصوات الصحيحة في انتخابات بلغت نسبة المشاركة فيها 47.45%، وهي النسبة التي شككت بصحتها المعارضة والمرشح الخاسر حمدين صباحي.

 

وعقب أداء السيسي اليوم لليمين الدستورية يستقبل الرئيس الجديد رؤساء وزعماء وممثلي دول ومنظمات دولية في احتفالية التنصيب بقصر الاتحادية الرئاسي، والتي يعقبها احتفالية ثانية بقصر القبة، بحضور رموز بالمجتمع المصري. 

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية